هل يوجد فرق بين اعراض الولادة بالولد والبنت؟

هل يوجد فرق بين اعراض الولادة بالولد والبنت؟

في أغلب الأحيان، لا يوجد فرق بين اعراض الولادة بالولد وأعراض الولادة بالبنت. ولكن، توجد بعض النظريات التي تقول أن الطلق، إذا كانت المرأة حامل بولد، يبدأ من أيام الطلق الأولى ويمتد إلى انتهاء الولادة. كذلك، يكون مستمراً. أما الطلق، إذا كانت المرأة حامل ببنت، فيكون متقطع.

اقرئي أيضاً: أفضل نظام غذائي للحمل بولد

 

وعلى الرغم من أن أعراض الولادة وحدّتها قد تختلف من امرأة إلى أخرى، إلا أن أغلبية النساء الحوامل يتشاركن في اعراض اقتراب موعد الولادة. واستعداداً للولادة، عادةً ما تعاني النساء من ارتفاع نسبة التقلصات في الرحم، وتصبح متكررة، الأمر الذي يؤدي إلى توسّع عنق الرحم. وتوجد كذلك اعراض ولادة أخرى سنتعرف عليها سوياً في هذا المقال.

 

من اعراض الولادة بالولد التي هي ذاتها اعراض الولادة ببنت:

  • الشعور بثقل كبير وألم في منطقتي أسفل الظهر والبطن نتيجة ارتخاء العضلات وتباعد مفاصل الحوض. السبب الرئيسي وراء الشعور بالثقل في منطقتي أسفل البطن والمهبل هو ازدياد حجم الطفل واتخاذه وضعية الولادة، بحيث ينزل إلى الحوض ويصبح رأسه متجهاً نحو الأسفل. كما تصبح المرأة الحامل قادرة على التنفس بشكل أفضل مع اتخاذ الجنين الوضعية هذه.
  • ازدياد نسبة الانقباضات والتقلصات بحيث تصبح منتظمة ومؤلمة وتزداد شدتها حتى عند الاسترخاء والراحة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب والغثيان جراء التغيرات الهرمونية مع اقتراب موعد الولادة.
  • انفجار كيس الماء، المعروف بالسائل الأمينوسي، الذي يحيط بالجنين ويحميه من البكتيريا. يصاحب هذا الانفجار تقلصات قوية تلعب دوراً هاماً في توسيع عنق الرحم. وإذا أصبحت هذه الانقباضات أكثر انتظاماً وحدّة، تأكدي من الاتصال بطبيبك.
  • توسّع عنق الرحم من خلال التقلصات حتى يصل إلى 10 سم، مما يؤدي ذلك إلى دفع الجنين إلى الخروج تدريجياً. وإن لم يتمدد الرحم كلياً، لن يستطيع الجنين الخروج. بهذه الحالة، إما ينتظر الطبيب أن يتمدد الرحم أو يلجأ إلى إجراء عملية قيصرية.
  • ازدياد الإفرازات المهبلية جراء خروج السدادة المخاطية، وقد تكون مصحوبة بالدم.
  • التوقف عن اكتساب الوزن وفي بعض الحالات أيضاً يمكن أن تخسر المرأة الحامل بعض الوزن مع اقتراب موعد الولادة. يحدث ذلك نتيجة بدء انخفاض كمية السائل المحيطة بالطفل.
  • الإصابة بالإسهال مع ارتخاء عضلات الرحم والأمعاء استعداداً للولادة. ويترافق مع الإسهال أحياناً الشعور بالغثيان والتقيؤ.

نصائح لتسهيل الولادة

اتبعي هذه النصائح التي نقدمها لكِ من أجل تسهيل الولادة وتخفيف حدة اعراض الولادة بالولد أو بالبنت:

  • حافظي على لياقتك البدنية من خلال عدم التوقف عن ممارسة الرياضة الخفيفة خلال فترة الحمل، مثل المشي، اليوغا، والسباحة.
  • لا تخجلي من أن تطلبي الدعم حتى ولو كان ذلك من الناحية النفسية.
  • استحمي بماء دافئة، فهو يساعدك على الاسترخاء.
  • احصلي بين فترة وأخرى على تدليك لظهرك وكتفيك.
  • استعدي للولادة نفسياً وتنظيمياً قبل اقتراب الموعد.

اقرئي أيضاً: كيفية الحمل ببنت عن طريق التغذية والجماع 

scroll load icon