دراسة تحذّر: لا تغسلي اللحوم قبل طهيها!

دراسة تحذّر لا تغسلي اللحوم قبل طهيها!

من المعروف أن غسل الخضار والفواكه أمر ضروري من أجل تنظيفها من الأوساخ والبكتيريا وذلك ينطبق أيضاً على اللحوم والدجاج بحسب ما تعلّمناه من جدّاتنا وأمّهاتنا! ولكن المفاجأة الكبرى التي أطلقتها دراسة أميركية حديثة، هي أن غسل اللحوم قبل طهيها يشكّل خطراً كبيراً على الصحة وهو أمر يسبب الصدمة لنا جميعاً لأننا لطالما اعتدنا على غسلها!

 

توصّل الباحثون في دراسة أجروها بالتعاون مع جامعة كارولينا ودائرة سلامة الأغذية والتفتيش التابعة لوزارة الزراعة الأميركية، إلى أن غسل اللحوم أو الدجاج النيء يساهم في نشر الأمراض والبكتيريا مثل السالمونيلا والعطيفة وغيرها من العوامل الممرضة في المطبخ وبالتالي يؤدّي إلى تلوّث الطعام والأواني بشكل هائل ولدرجة كبيرة لا يمكن لأحد أن يتوقّع مدى خطورتها!

 

في تفاصيل الدراسة، شارك حوالى 300 شخصاً في إعداد وجبة من أفخاذ الدجاج مع سلطة في مطبخ تجريبي، وانقسم المشاركون إلى مجموعتين: مجموعة قامت بغسل الدجاج النيء قبل غسله ومجموعة امتنعت عن غسله قبل الطهي.

 

والحقيقة الصادمة قد تم إثباتها في النتائج التي أظهرت أن 60% من الذين قاموا بغسل الدجاج قد تركوا آثاراً للبكتيريا في الأواني التي استعملوها. فحتى بعد غسل الأواني، تبيّن أن 14% منها قد بقي مليئاً بالبكتيريا، في حين أن السلطات التي تم إعدادها أيضاً في المطبخ حيث تم غسل الدجاج قد حملت 26% من البكتيريا الملوّثة التي انتقلت إليه من خلال الدجاج.

 

من هذا المنطلق، يحذّر الباحثون اليوم من غسل اللحوم قبل طهيها ويدعون إلى التوقّف عن تطبيق هذه الممارسة الشائعة لأن الأمراض البكتيرية يمكن أن تتراكم وتعيش على أسطح الأواني والمطابخ لحوالى 32 ساعة.

 

ويشير العلماء إلى أن تناول اللحم ليس خطيراً إذا تم طهيه على حرارة لا تقل عن 73 درجة مئوية ولكنهم يحذّرون من البكتيريا التي يمكن أن نتنشر عندما تكون نيئة لذلك من المهم جداً الإنتباه إلى طريقة مسكها قبل وضعها في الإناء لطبخها ومن المحبّذ عدم غسلها نهائياً.

 

وأخيراً، من أجل تجنّب انتشار البكتيريا، ينصح الباحثون بتحضير السلطات أو أي طعام آخر لا يحتاج للطهي قبل التعامل مع اللحوم النيئة حتى لا تنتقل البكتيريا منها إلى الأطعمة الأخرى. وبالطبع من الضروري دائماً تعقيم الأواني وأسطح المطبخ بالصابون والماء الساخن ومن ثم استخدام المطهّر لتنظيفها جيداً من البكتيريا واحرصي دائماً على غسل يديك جيداً وبالماء الساخن لفترة لا تقل عن 20 ثانية.

 

اقرئي أيضاً:

لهذه الأسباب تحبّين الروائح الغريبة كالطلاء والبنزين

scroll load icon