جدول السعرات الحرارية في التمر

جدول السعرات الحرارية في التمر

 

يشتهر التمر بفوائده الكثيرة للجسم، نظراً إلى قيمته الغذائية العالية، ولإحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية. لذلك من الضروري معرفة جدول السعرات الحرارية في التمر وسنتعرف في هذا المقال من خلال يومياتي على كل المعلومات التي تخص التمر سواءً سعراته الحرارية، او قيمته الغذائية وفوائده الصحيّة.

 

جدول السعرات الحرارية في التمر

يعتبر التمر من الفواكه التي يتم تجفيفها، لذلك إن محتواه من السعرات الحرارية أعلى بشكل عام من الفواكه الطازجة. ويشبه محتواه من السعرات الحرارية محتوى الفواكه المجففة الأخرى كالتين والزبيب...

لذلك فإن جدول السعرات الحرارية في التمر يختلف بإختلاف انواعه المتعددة، وهو تشمل ما يلي:

 

• يحتوي كل ١٠٠ غرام من التمر على ٢٨٢ سعر حراري.

• تحتوي كل حبّة بلح على ٢٦ سعر حراري.

• يحتوي كل ١٠٠ غرام من الرطب على ٦٠ سعر حراري.

• كل ١٠٠ غرام من أنواع التمر الأخرى يحتوي على ٣١٤ سعر حراري.

 

القيمة الغذائية للتمر

تحتوي ثمرة التمر على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، فهي تتضمّن كمية كبيرة من الألياف الغذائية، مواد كربوهيدرايتة، الأحماض الدهنيّة، مواد سكريّة، حمض الفوليك، حمض بانتوثيونيك. إضافةً الى ذلك، يحتوي التمر على الكثير من الفيتامينات ومنها: فيتامين A، فيتامين K، فيتامين C، فيتامين B2، فيتامين B1.

ولا يقتصر الأمر على ذلك فقط، تحتوي ثمرة التمر على بعض المعادن الغذائية أيضاً، ومنها: الفسفور، الحديد، الماغنيسيوم، الصوديوم، البوتاسيوم.

  

ما هي فوائد التمر الصحيّة؟

فوائد التمر الصحية عديدة ومتنوعة، ويمكن تلخصيها على الشكل التالي:

 

علاج فقر الدم: يساهم التمر في علاج فقر الدم، نظراً لإحتوائه على العديد من المعادن الضرورية للجسم ومن أهمها الحديد.

 

إمداد الجسم بالطاقة يساعد التمر على توفير الطاقة للجسم وعلى رفع مستوى السكر في الدم، وذلك نتيجة لإحتوائه على نسبة عالية من السكريات الطبيعية والكربوهيدرات.

 

تعزيز صحة القلب: يساهم التمر في خفض مستوى الكوليسترول الضار في الجسم، وبالتالي يقي من الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، كما أنه ينظم عمل القلب ويعزز صحته.

 

تعزيز صحة الجهاز الهضمي: يقي التمر من إضطرابات الجهاز الهضمي، ومنها : الإمساك، البواسير، التهاب القولون، سرطان الجهاز الهضمي.

 

محاربة الإلتهابات: يحارب التمر بعض أنواع الإلتهابات مثل: التهاب المفاصل، التهاب الشرايين، التهاب الجهاز الهضمي. 

 

تسهيل الولادة: يحتوي التمر على هرمون بيوتسين الذي يساهم في تنظيم نوبات الطلق، مما يساعد على تسهيل الولادة.

 

تعزيز صحة الجهاز العصبي: يحتوي التمر على الفيتامينات الضرورية لتعزيز صحة الجهاز العصبي، كما ان احتواءه على البوتاسيوم يقوّي الأعصاب ويعزز من عملهم.

 

تعزيز الجهاز المناعي: يحتوي التمر على مضادات الأكسدة التي تدعم مناعة الجسم، وتقي من الإصابة بأي عدوى.

 

من هذا المنطلق، يمكنكِ إدخال التمر ضمن نظامكِ الغذائي للإستفادة منه، لكن عليكِ بتوخي الحذر وتناوله بإعتدال.

 

إقرئي ايضاً:

كيفية المحافظة على الوزن المثالى بعد انتهاء الرجيم 

scroll load icon