فقدت 78 كيلوغراماً بسبب هذه العادات الغريبة! إليك قصتها القوية

فقدت 78 كيلوغراماً بسبب هذه العادات الصحية! إليك قصة بروك القوية

بعد صراع كبير مع العلاقات العاطفية ولحظة التواجد داخل متجرٍ محاطٍ بالسراويل الضيّقة التي لم تناسب جسمها، قررت الأميركية بروك برمنغهام التي يبلغ وزنها 150 كيلوغراماً أن تغيّر نمط حياتها وأن تلجاً إلى طرق فعالة للعناية بنفسها وخسارة الوزن

 

تقول إنها حاولت كثيراً اتباع حميات غذائية لخسارة الوزن والتقليل من استهلاك السعرات الحرارية العالية في حياتها، لكن السبب وراء عدم نجاحها كان "محاولة إزالة بعض الأشياء من نظامي الغذائي". فماذا فعلت لتحقق هدفها؟ إليك قصتها ونصائحها.

 

أسلوب غذائي وصحي جديد

في عام 2009، قررت بروك أن تحارب وزنها الزائد بطريقة مختلفة بالكامل. انضمت إلى شركة Weight Watchers التي تؤمن منتجات ونظاماً صحياً لخسارة الوزن وتشجّع على اتباع عادات صحية بشكلٍ عام. تابعت حالتها يومياً واتخذت خطوات بسيطة وركّزت على تنظيم أهدافها. بالتالي، وضعت أهدافاً صغيرة لنفسها وبدأت بهدف خسارة 3 كيلوغرام تدريجياً. 

اللافت أنّها قرّرت أيضاً أن تجرّب وصفات أكل وتمارين رياضية جديدة من دون أن يكون لها هاجس الميزان أو كمية الوزن التي ستفقدها. لكنها طبعاً تخلّت عن الوجبات السريعة والمثلّجة وتعلّمت كيفية تحضير مأكولات صحيّة.

 

ما من ضرورة للتسجيل في النادي الرياضي

بدأت رحلة بروك لخسارة الوزن من خلال عادات أكل صحيّة لكن طبعاً لحقتها تمارين رياضية ركّزت من خلالها أيضاً على أهداف وإنجازات منظّمة وقابلة للإدارة. من عدم الركض على الإطلاق والتعب عند المشي في جوار البيت، إلى لايف ستايل مليء بالنشاط والحيوية وكل ذلك من دون أن تتسجل في النادي الرياضي. ما قامت به هو مشاهدة أقراص DVD تحتوي على تمارين رياضية جرّبتها في البيت وعلى الطريق مثل ركوب الدراجة.

 

مساعدة الناس ودعمهم لها

شدّدت بروك كثيراً على دعم الناس لها ولأهدافها خاصة خلال نظام Weight Watchers والمساندة المعنوية التي حصلت عليها من خلال مواقع التواصل الإجتماعي. تقول "أحب أن أكون قادرة على مشاركة قصتي مع الآخرين. ألهم الناس وهم يشجعونني". كما أنها تأثرت بقصص كثيرات غيرها واستفادت من تجاربهنّ.

 

نعم للتوازن بين تناول الحلويات والطعام الصحي

بعد أن فقدت 78 كيلوغراماً، بروك اليوم في عمر الـ 29 تركّز على التوازن في لايف ستايل الخاص بها. وتفسح مجالاً لتناول بعض الحلويات التي تستحقها بعد كل هذا التعب لكن بعدلٍ، وتقول "الاعتدال هو المفتاح وأنا لا أشبّع كل رغبة في تناول الطعام غير الصحي". ونصيحة منها: هي تأكل الموز يومياً!

 

التطلّع إلى المستقبل

لأنها وضعت أهدافاً صغيرة وعمليّة أمامها، تمكّنت من خسارة الوزن كما أنّها قررت أنها تريد أن تصبح حاملاً في يوم من الأيام وأن تكون أمًّا الأمر الذي دفعها أكثر نحو عمليّة فقدان الوزن. اللافت في ما قالته أن زيادة الوزن خلال الحمل لا تخيفها، فهي تعرف أنها يمكن أن تخسر الوزن، ولديها بالفعل استراتيجية قائمة لإبقاء هذا الأمر تحت السيطرة. تختم قائلةً "أخطط لتناول الطعام بالطريقة نفسها التي أفعلها الآن وألّا أترك حجة تناول الطعام عن شخصين تسيطر عليّ".

 

هل تملكين الإرادة لتفعلي مثلما فعلت بروك؟ تحيّة لها ولقوّتها!

 

اقرئي أيضاً

قبل أن تذهبي إلى النادي الرياضي هذا ما عليك القيام به!

scroll load icon