إبدئي بتناول خيارة واحدة يومياً، وانظري ماذا سيحدث لجسمك

إبدئي بتناول خيارة واحدة يومياً، وانظري ماذا سيحدث لجسمك

يملك معظمنا آراءًا حول الخيار، وغالباً ما تحوم حول المذاق الممل وغير المجدي. لكن في حين أنه يتمتع بنكهة خفيفة، إلّا أن الخيارة ليست مملة، وهناك الكثير من الأسباب الرائعة لتناول الخيار.

في البداية، يتنكر الخيار كنوع من الخضار، إلّا أنّه في الحقيقة نوع من الفواكه. أمر مثير للإهتمام! وأكثر من ذلك، يحتوي الخيار على كمية مذهلة من التغذية، سواء في بذوره أو قشرته. كما أنّ الخيار لا يحتوي على الدهون، وفيه عدد قليل جداً من السعرات الحرارية، والكثير من الماء، مما يجعله رائعاً للحفاظ على الترطيب المناسب ودعم فقدان الوزن.

لذا إذا كنت تتخطين الخيار لأنّك تعتقدين أنّ لا معنى له، فقد حان الوقت لإعادة النظر في هذه النقطة. يعتبر تناول الخيار يومياً جيداً جداً لك، من الداخل والخارج. قد يوفر الخيار بعض الحماية ضد السرطان والسكري وأمراض القلب.

للخيار فوائد للوجه لا تعد وتحصى، وفيما يلي جميع التغييرات الجسدية الإيجابية التي يمكنك توقعها عند البدء بتناول خيارة واحدة يومياً.

 

1- الحماية من المرض:

يحتوي الخيار على قدر كبير من مضادات الأكسدة، وهي جُزيئات يمكن أن تمنع الضرر التأكسدي في الجسم. إنها ترتبط مع الإلكترونات غير المتداولة التي تُسمّى الجذور الحرّة وتحيدها لحمايتك من مشاكل مثل الأمراض المُزمنة والشيخوخة المبكرة. في الواقع، يرتبط التلف الجذري الحرّ إرتباطاً قوياً بمشاكل القلب والرئة والسرطان وأمراض المناعة الذاتية.

عندما تأكلين الخيار يومياً، فأنت تزيدين من تناولك لمضادات الأكسدة، خاصةً الفلافونويد والتانين. وجدت إحدى الدراسات التي استكملت حمية 30 شخص من كبار السن بمسحوق الخيار أنّه بالسنبة لكلّ مشارك، تحسّن مستوى نشاط مضادات الأكسدة بشكل ملحوظ من أرقام الأساس.

 

2- ترطيب أفضل:

من الواضح أننا جميعاً ندرك أنّ الماء مهم، ومع ذلك يكافح الكثير منّا لشرب ما يكفي من الماء يومياً. ربما كنت مشغولة جداً، أو ربما لا تهتمين لشرب الماء. أياً كان السبب، فهي مشكلة لأنّ الماء يلعب دوراً حاسماً في تنظيم درجة الحرارة، والتمثيل الغذائي، والأداء البدني. يمكن أن يؤثر إنخفاض مستوى الجفاف المُزمن بشكل خطير على العافية بشكل عام.

الخبر السار هو أنّه يمكنك الحصول على المزيد من الماء في نظامك الغذائي عن طريق تناول الأطعمة الغنيّة بالمياه مثل الخيار. جميع الفواكه والخضار تحتوي على كمية كبيرة من الماء، ولكنّ الخيار هو في الواقع 96% ماء. تشير الدراسات إلى أنّ زيادة إستهلاك الفواكه والخضار يحسن حالة الماء. في الواقع، من المقبول تماماً الحصول على ما يصل إلى 40% من احتياجاتك اليومية من الماء.

 

3- فقدان الوزن المحتمل:

يقدّم الخيار الكثير من وسائل إنقاص الوزن بالتزامن مع تغيرات نمط الحياة الأخرى – مما يقلل من تناول السكريات المضافة التي تحتل المرتبة الأولى بينها. يساعد الخيار لأنّه منخفض جداً في السعرات الحرارية ولكنّه غنيّ بالألياف. إنّ تناوله يساعدك على الشعور بالشبع والرضا دون تناول الكثير من الكربوهيدرات التي تعمل على زيادة الوزن.

إذا كنت تأكلين خيارة واحدة يومياً، فستأخذين 45 سعرة حرارية فقط (وليس دهون) ولكنك ستحصلين على كمية كبيرة من البروتين والفيتامين "ج" والفيتامين "ك" والمغنيسيوم والبوتاسيوم والمنغنيز. ولكن دعونا لا ننسى الماء. تشير الدراسات إلى أنّ تناول نظام غذائي مُعبأ بالأطعمة ذات المياه العالية يرتبط بإنخفاض كبير في كتلة الجسم.

 

4- إنخفاض نسبة السكر في الدم:

يُعدّ سكر الدم غير الخاضع للرقابة هو السبب وراء مرض السكري، ويرتبط تنوّع النوع2 بشكل خاص بالوجبات الغذائية الغنيّة بالسكر. يدرك الأطباء الآن أنّه حتى لو لم يكن لديك مرض السكري الكامل، فإنّ مستوى السكر المرتفع المزمن في الدم يضع ضغطاً لا يصدق على الجسم ويزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالمرض. هذه الحالة تُسمّى مرض السكري، والمئات من الآلاف من الناس يعانون من ذلك دون أن يعرفوا.

من المنطقي أن تتخذ خطوات للسيطرة على نسبة السكر في الدم الآن. تشير الكثير من الدراسات التي أُجريت على الحيوانات إلى أنّ الخيار قد يكون لديه القدرة على خفض مستويات السكر في الدم والحماية من مرض السكري. نظرت إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات في آثار الكثير من النباتات المختلفة على مستويات السكر في الدم، ووجدت أن الخيار يخفضها.

 

5- إنتظام الأمعاء:

لا أحد يحب التحدث عن ذلك، ولكنّ الإمساك هو المشكلة الرئيسية. الكثير من الأمور تُسبب الإمساك، بما في ذلك الإجهاد والجفاف وسوء التغذية. لكن لا تخافي، فقد يساعدك تناول الخيار يومياً على الحفاظ على إنتظامك. كما نعلم، يحتوي الكثير من الماء، مما يساعد على تليين البراز ويسهل مروره.

إنّ النوع المعيّن في الخيار هو ألياف قابلة للذوبان تُسمّى البكتين. تشير الدراسات إلى أنّ البكتين يعالج البراز، مما يُسهّل في الواقع التخلّص منه، وكذلك يُسرّع حركة العضلات المعوية ويغذي بكتيريا الأمعاء الجيدة التي نعتمد عليها لدعم الهضم.

 

الخيار مغذي ومنعش وكذلك خالٍ من الدهون وغنيّ بالألياف. بسبب نكهته المعتدلة، يعتبره البعض ممل، لكننا نفضل أن نسميه متعدد الاستخدامات! يتناغم الخيار جيداً مع الخضار الموّرقة وكلّ الخضار تقريباً. يمكن دمجه في العصائر والسموثي والحساء لتعزيز الصحة.

تناول خيارة واحدة على الأقل كلّ يوم يؤهلك للحصول على بعض الفوائد الصحية الهامة. من المحتمل أن تتخلي عن بعض الغرامات، فضلاً عن توازن الماء، وتحقيق إنتظام الجهاز الهضمي، وخفض نسبة السكر في الدم، وتقليل خطر الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك السرطان. وهذه عادة جديرة بالاهتمام!

 

اقرئي أيضاً

وداعاً للبدانة مع رجيم الخيار.

scroll load icon