اعراض الازمة الصدرية وأسبابها وطرق تشخيصها

تعرفي على اعراض الازمة الصدرية

ما هي اعراض الازمة الصدرية ؟ تعتبر الأزمة الصدرية واحدة من المشاكل الصحية الخطيرة، التي تنشأ عندما يحدث إنسداد في الشريان التاجي في القلب نتيجة تراكم الكتل الدهنية والكوليسترول على جدار الشريان، مما قد يسبب الشعور بألم شديد في الصدر. تعرفي مع يومياتي على اعراض الازمة الصدرية واكتشفي أسباب حدوثها.

إقرئي أيضاً: اتبعي هذه العادات ضمن يومياتك لصحة أفضل

 

ما هي اعراض الازمة الصدرية ؟

تشمل اعراض الأزمة الصدرية ما يلي:

 

• التعرق.

• الشعور بالتعب.

• الشعور بضغط وألم مؤلم في الصدر او الذراعين وقد ينتشر الى الرقبة او الفك او الظهر.

• حدوث دوخة مفاجئة.

• الغثيان والتقيء.

• تسارع قي ضربات القلب.

• ألم في البطن او عسر الهضم.

• حرقة في فم المعدة.

• عدم التوازن والشعور بالإرتباك.

 

ليس كل من يصاب بالأزمة الصدرية يشهد الأعراض نفسها فقد يشعر البعض بألم خفيف، والبعض الآخر يشعر بألم شديد، وهناك من يصاب بالأزمة الصدرية من دون حدوث أعراض. ومن الضروري عند الإصابة بهذه الأعراض التوجه فوراً الى الطبيب لتجنب حدوث مضاعفات تهدد الحياة بالخطر.

 

ما هي أسباب الأزمة الصدرية ؟

هناك بعض العوامل التي تسبب حدوث أزمة صدرية، ومن أبرزها يأتي ما يلي:

  

التعرض لضغط نفسي: تساهم الضغوطات النفسية في زيادة إفراز الهرمونات التي تعمل على تضييق الشرايين، مما قد يؤدي الى حدوث الأمراض القلبية. 

إرتفاع الكوليسترول في الدم: ان الكوليسترول عبارة عن كتل دهنية متراكمة على شرايين القلب، وعندما يرتفع الكوليسترول في الدم يزيد من فرصة الإصابة بأزمة صدرية. 

العمر: تزداد إحتمالية الإصابة بأزمة صدرية عند النساء اللواتي تجاوزن عمر ال ٥٥، والرجال الذين تجاوزوا عمر ال٤٠.

قلّة النشاط الجسماني: لقد أظهرت الدراسات ان الأشخاص الذين يقومون بممارسة التمارين الرياضية بإنتظام هم الأقل عرضة للإصابة بالأزمة القلبية، وذلك لأن التمارين الرياضية تساهم في خفض ضغط الدم في الجسم، وخفض الكوليسترول الضار من الدم.

البدانة: ترتبط البدانة بأمراض القلب لأنها تؤدي الى إرتفاع ضغط الدم، وإرتفاع نسبة الكوليسترول. 

مرض السكري: يقوم مرض السكري بشكل تدريجي بزيادة فرصة التعرض لأزمة صدرية، وذلك لأنه يساعد الكتل الدهنية على التراكم في جدار الشرايين، مما يرفع من نسبة الكوليسترول. 

التعرض لأزمة قلبية سابقة: ان الأشخاص المصابون بأزمة صدرية سابقة هم أكثر عرضة للإصابة بأزمة صدرية جديدة.

 

بالإضافة الى ما ذكر، قد تلعب العوامل الوراثية دوراً في زيادة إحتمالية الإصابة بالأزمة الصدرية، كما انّ القيام ببعض العادات السيئة كالتدخين وتناول طعام غير صحي قد يرتبط بشكل كبير مع الإصابة بأمراض القلب.

 

متى يجب التوجه الى الطبيب؟

اذا إستمرت الأعراض لفترات طويلة او تكررت بفترات متقاربة، فلا بدّ من التوجه الى الطبيب فوراً، خصوصاً ان كان الشخص يعاني من أمراض في القلب او من مرض السكري.

 

تشخيص الأزمة القلبية

تشمل الفحوصات التي يقوم بها الطبيب لتشخيص الأزمة القلبية ما يلي:

 

• التخطيط الكهربائي للقلب.

• القيام بفحوصات الدم.

• تخطيط صدى صوت القلب.

• القسطرة القلبية.

• ممارسة إختبار الإجهاد.

  

كيفية الوقاية من الأزمة القلبية

هناك بعض عوامل الخطر التي لا يمكن التحكم بها كالعمر والوراثة، وهناك بعض العوامل التي يمكن التحكم بها للوقاية من التعرض لأزمة قلبية، ومنها:

 

• التوقف عن التدخين نهائياً. 

• ممارسة النشاط البدني يومياً.

• محاولة التخلص من التوتر والإبتعاد عن كل ما يسبب ضغوطات نفسية.

• تناول غذاء صحي والتخفيف من تناول الأًطعمة الغنية بالدهون.

• المحافظة على مستويات الكوليستول في الدم.

• المحافظة على الوزن الصحي.

 

إقرئي ايضاً: تجنّبي هذه الأطعمة لأنها تضرّ بصحة القلب

scroll load icon