العلاقة الجنسية قد تسبب الوفاة...كيف؟

العلاقة الجنسية قد تسبب الوفاة

تعتبر العلاقة الجنسية من الأساسيات في الحياة الزوجية إن لم تكن هي الأساس، وهي من الضروريات للإنجاب ولاستمرارية الحياة. ولكن هل فكّرت يوماً أن العلاقة الجنسية يمكن أن تنتهي بالموت؟ 

 

من المعروف أن القيام بأي مجهود جسدي حادّ للغاية يمكن أن يتسبب بسكتة قلبية بالأخص لدى الشخص الذين لا يمارسون أي نوع من التمارين الرياضية... ولكن الجنس؟ 

 

أشارت بعض الدراسات إلى أن الأشخاص عندما يمارسون الرياضة هم معرّضين للإصابة بجلطة قلبية مميتة أكثر بثلاثة أضعاف من إذا لم يكونوا يقومون بأي نشاط جسدي. وهم أكثر عرضة بضعفين للإصابة بسكتة قلبية أثناء ممارسة الجنس مقارنةً مع إذا لم يكونوا يمارسون العلاقة الجنسية.

 

تمّ التوصّل إلى هذه النتائج بعد تحليل عدد كبير من البيانات والدراسات لمعرفة العلاقة بين السكتات القلبية المفاجئة والرياضة والعلاقة الجنسية. وفي تفاصيل الأبحاث، تبيّن أن 1% من المرضى الذين اختبروا نوبة قلبية كانوا حينها يمارسون العلاقة الجنسية أو مارسوها للتو.

 

احتمال الموت بسبب النشاط الجنسي هو احتمال ضعيف ولكنه وارد. شخص واحد من كل 1000 يموت بسبب نوبات توقّف القلب الفجائية الناتجة عن العلاقة الجنسية. 

 

وفي دراسة عن الموت الفجائي في أوريغون في الولايات المتحدة تمّ درس أكثر من 4500 حالة بين عامي 2002 و2015، وتبيّن أن 34 حالة فقط كان لها علاقة بالجنس. وتمّ اعتبار حالات توقف القلب التي حدثت أثناء ممارسة العلاقة الجنسية أو بعد ساعة منها على أنها ناجمة عن النشاط الجنسي. وهذه الـ34 حالة انقسمت بين 18 حالة حدثت في خلال ممارسة الجنس، و15 حالة حدثت بعد دقائق من ممارسة الجنس وحالة واحدة لم يكن تحديد الوقت فيها متوفّراً.

 

لا تدعي هذه المعلومات تقلقك فهي احتمالات ضئيلة. وفي النهاية من الضروري أن تهتمّي بصحتك من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة ولكن بشكل تدريجي بالتأكيد…

 

اقرئي أيضاً:

نعم يمكن أن تموتي فعلاً من الملل!