النوم على جانبك الأيسر هو أمر ضروري فعلاً لصحتك

النوم على جانبك الأيسر هو أمر ضروري فعلاً لصحتك

نعلم جميعًا أن مدة النوم أمر بالغ الأهمية للصحة العقلية والجسدية، ولكن اتضح أن وضعية النوم هي عامل مهم آخر في البحث عن الصحة المثلى.

تشير مجموعة من الأبحاث إلى أنه بالنسبة للعديد من الأشخاص، قد يكون النوم على الجانب الأيسر بمثابة تذكرة لصحة أفضل ونوم أفضل. تنبع النظرية من الأيورفيدا، وهو نهج شامل للصحة والطب نشأ في الهند.

فلماذا كل هذه الجلبة حول النوم على الجانب الأيسر؟ اتضح أنه قد يكون مفيدًا لعملية الهضم، وظهورنا، وحتى قلوبنا بسبب أوضاع الأعضاء المختلفة. في ما يلي 4 فوائد محتملة يمكن الحصول عليها أثناء الاستلقاء على جانبك الأيسر.

 

يقوي الجهاز اللمفاوي

وفقًا لطب الأيورفيدا، فإنّ النوم على جانبك الأيسر يسمح لجسمك بترشيح السوائل اللمفاوية والفضلات بشكل أفضل عبر العقد الليمفاوية، حيث أن الجانب الأيسر من الجسم هو الجانب اللمفاوي المهيمن. بالمقابل، وجدت الأبحاث الغربية أن النوم على الجانب الأيمن يمكن أن يقلل من كفاءة الجهاز اللمفاوي.

 

يحسن عملية الهضم

عندما يتعلق الأمر بالهضم، فقد يكون النوم على الجانب الأيسر أفضل من الجانب الأيمن بسبب الجاذبية البسيطة. إن الاستلقاء على الجانب الأيسر يسمح لمخلفات الطعام بالانتقال بسهولة من الأمعاء الغليظة إلى القولون النازل (مما يعني أنه من المرجح أن يكون لديك حركة أمعاء عند الاستيقاظ). النوم على الجانب الأيسر يسمح أيضًا للمعدة والبنكرياس بالعمل بشكل طبيعي (تقع معدتنا على الجانب الأيسر من الجسم)، والتي يمكن أن تحافظ على تطور إنزيمات البنكرياس وعمليات الهضم الأخرى.

 

جيد للقلب

لطالما أوصى الأطباء بأن تنام المرأة الحامل على جانبها الأيسر من أجل تحسين الدورة الدموية للقلب. حتى لو لم تكن حاملًا (أو امرأة)، فإن النوم على الجانب الأيسر قد يساعد في تخفيف بعض الضغط عن القلب، حيث يمكن للجاذبية أن تسهل التصريف الليمفاوي باتجاه القلب والدورة الدموية الأبهرية بعيدًا عن القلب. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض الجدل حول ما إذا كان النوم على الجانب الأيسر أو الأيمن هو الأفضل لصحة القلب.

 

يخفف آلام الظهر

قد يستفيد الأشخاص الذين يعانون من آلام الظهر المزمنة من النوم على الجانب الأيسر. وذلك لأن النوم على جانبك يمكن أن يخفف الضغط على العمود الفقري. والشعور بمزيد من الراحة، بدوره، سيحسن فرصك في الحصول على نوم جيد ليلاً.

بينما تشير كل هذه العوامل إلى أسباب مقنعة لبدء النوم على جانبك الأيسر، فمن المهم ملاحظة أن بعض الأشخاص - بما في ذلك المصابين بأمراض القلب وتوقف التنفس أثناء النوم - قد لا يستفيدون من النوم الجانبي. إذا لم تكوني متأكدة من وضعيات النوم الأفضل بالنسبة لك، فمن الأفضل دائمًا استشارة طبيب متخصص.

 

إقرئي أيضاً:

اضرار البكاء قبل النوم وعلاقته بالوفاة

scroll load icon