رغبتك الشديدة في تناول بعض الأطعمة تحمل معاني صحية ونفسية!

رغبتك الشديدة في تناول بعض الأطعمة تحمل معاني عديدة

أريد شوكولا… أريد شاورما.... أريد مقرمشات… كم من مرّة ترغبين بشدة في تناول الأطعمة الحلوة أو المالحة أو المقرمشة فجأة ومن دون سبب وبعيداً عن أعراض الدورة الشهرية؟ تبيّن أن هذه الرغبة الشديدة هي مجرّد وسيلة ليتواصل جسمك معك وليخبرك عن خلل أو عدم توازن في معدّلات معيّنة من المصادر الغذائية أو قد تكون تعويضاً عن مشاكل عاطفية أو نفسية. إليك بعض الأسباب التي تبرر رغبتك الشديدة في تناول بعض الأطعمة.

 

لماذا ترغبين الحلويات بشدّة؟

قد يعني ذلك أن حالتك العاطفية غير مستقرة! تشير الدراسات إلى أنه من الشائع تناول الكيك والكوكيز والحلويات المغلفة بالسكر عندما يزعجك شيء ما سواء كان ذلك التوتر أو الحزن أو حتى الغضب. لذلك تلجئين إلى الحلوى في حالات القلب المكسور وقد لا تعوّضين حتى عن النقص!  إذهبي في نزهة لـ 15 دقيقة بدلاً من تناول هذه الحلويات كلّها للتخفيف من الضغط النفسي والعاطفي.

 

لماذا ترغبين الشوكولاتة بالتحديد؟

طبعاً هو من ضمن لائحة الحلويات والمساند في حالات المشاكل العاطفية! لكن إذا كانت حالتك النفسية والعاطفية مرتاحة ورغبتِ الشوكولا بشدّة، ننصحك بالتحقق من مستويات المغنيسيوم. بحسب خبراء التغذية، عند اقتراب الدورة الشهرية، يستهلك جسمك كمية أكبر من المغنيسيوم، وهذا هو السبب في أن العديد من النساء يعانين من الـ PMS ورغبات شديدة في تناول الشوكولا والحلويات. يمكنك أن تستبدلي الشوكولا بخيارات صحيّة مثل الأفوكادو والموز.

 

لماذا ترغبين المقرمشات بشدّة؟

جرعة من المكسرات يومياً قد تكون وجبة خفيفة صحية، ولكنها قد تلمح أيضاً إلى إحباط وغضب داخليين. إن عملية مضغ الطعام يمكن أن تطلق هذا القلق مؤقتاً لكن المشكلة هي أنه فور الانتهاء، سيعود الإحباط! ويستمر الكثير من الناس في تناول المزيد من المقرمشات مثل الشيبس. الحل البديل لإطلاق هذا التوتر هو القيام بأي نوع من التمارين مثل الملاكمة، والتي ستطلق الإندورفين لتعزيز مزاجك وتحسينه! أو كبديل مقرمشٍ آخر وصحي يمكنك اللجوء إلى الجزر. 

 

لماذا لديك رغبة شديدة في تناول الجبنة؟

عندما تواجهين يوماً سيئاً، يطلب جسمك الجبنة لأنّها من الأطعمة المريحة الذي اعتاد عليها جسمك في حالات الشحنة الكبيرة من العواطف! كل ذلك بسبب حمض أميني إسمه " l-tryptophan" (موجود في الجبنة) يعزز إنتاج هرمون السيروتونين الذي يؤثر على مدى شعورك بالسعادة. كحل بديل إلجئي إلى تمارين اليوغا!

 

لماذا لديك رغبة شديدة في تناول النشويات؟

في حين أن الرغبة الشديدة في تناول المعكرونة والخبز والكربوهيدرات الأخرى يمكن أن تكون لأسباب فسيولوجية مثل ارتفاع مستوى الأنسولين أو انخفاض نسبة السكر في الدم، إلّا أن الخبراء يقولون إنّها فد تكون بسبب الحرمان. بطبيعة الحال، إذا كنت تتبعين حمية غذائية قاسية مع بعض المحظورات مثل النشويات، سترغبينها بشدّة أكثر. نصيحة: لا تنسي أن الحمية الغذائية المتوازنة قد تجنّبك الشعور بهذه الرغبات المتواصلة.

 

لماذا لديك رغبة شديدة في تناول الأكلات المالحة؟

كم من مرّة تنهين تمارينك الرياضية وترغبين في تناول كيس شيبس بقوّة؟ هذا الأمر طبيعي لأنك خسرت الكثير من السعرات الحرارية وجسمك بحاجة إلى طاقة، والرغبة الشديدة في تناول الأطعمة المالحة هي بسبب جفاف الجسم. إذا كنت تمارسين التمارين الرياضية بكثرة، فأنت تتعرّقين وبالتالي يفقد جسمك الملح، مما يعني أنك ترغبينه أكثر لتعوّضي هذا النقص. لكن في حال استمرّت هذه الحالة، إستشيري الطبيب المختص فقد يدل ذلك على وجود حالة طبية خطيرة.

 

لماذا ترغبين في تناول الكافيين بكثرة؟

قد تشعرين  بالإحباط أو عدم الرضا عن عملك فتلجئين إلى الحل السريع وهو شرب القهوة لتعززي مزاجك وتكملي نهارك بسلام. قد تعني رغبتك الشديدة في تناول الكافيين أيضاً أن جسمك جاف! فعدم شرب الكميات الكافية من الماء يؤدي إلى نقص في الطاقة، لذلك حاولي أن تلجئي إلى كوب من المياه بدلاً من اللاتيه مثلاً.

 

لماذا ترغبين في تناول اللحوم الحمراء بشدّة؟

عندما يكون كل ما تفكّرين به هو اللحم الأحمر الشهي، هذا قد يعني أن جسمك قليل الحديد أو الزنك أو فيتامين ب 12 بحسب الخبراء. يمكن أن تؤمّن قطعة من اللحوم الحمراء مفعولاً سريعاً أياً كانت العناصر التي قد يفتقر إليها جسمك. لكن إذا أردت أن تقللي من استهلاك اللحوم وفي الوقت نفسه ترغبينها بشدّة، يمكنك استشارة إختصاصية التغذية لتنصحك ببدائل غذائية تحتوي على العناصر المذكورة مثل الفاصوليا والبقوليات لترضي احتياجاتك.

 

اقرئي أيضاً

مؤيّدات "الكيتو دايت"... إحذرن تأثيرات "وجبة الغش"

 

scroll load icon