كيف تميزين أعراض سرطان العظام الحميد

كيف تميزين أعراض سرطان العظام الحميد

ما هي أساسيات الأورام الحميدة؟

لحسن الحظ، فإنّ غالبية الأورام التي تنشأ في العظام حميدة، مما يعني أنه من غير المرجح أن ينتشر الورم من موقعه الأصلي إلى موقع جديد. فلنكتشف معًا في هذه المقالة ما هي أعراض سرطان العظام الحميد.

 

على عكس ما يتوقعه معظم الناس، تحدث أورام العظام الحميدة غالبًا لدى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا. يتم إكتشاف معظمها لدى الأطفال، بينما لا تزال هياكلهم العظمية تنمو. غالبًا ما تتأثر هذه الأورام بشدّة بالهرمونات التي تحفز النموّ الطبيعي. ونتيجة لذلك، تتوقف عدد من الأورام الحميدة في الواقع عن النموّ بمجرد وصول الطفل إلى النضج الهيكلي (أي عندما تتوقف العظام عن النموّ في الطول). يحدث هذا عادة ً بين سن 14 و16 لدى الفتيات وأعمار 16 و19 لدى الصبيان. إقرئي أيضًا أسباب وأعراض هشاشة العظام عند النساء.

 

من بين الأورام الحميدة الأكثر شيوعًا التي تنطوي على العظام هي ورم الغضروف، الورم العظمي الغضروفي، الورم الليفي غير المتحجر، الورم الأرومي الغضروفي، الورم العظميّ العظمانيّ، ورم بانيات العظم، الورم الغضروفي السمْحاقيّ، ورم الخلايا العملاقة، والأورام الليفية الغضروفية. يتم أحيانًا تجميع بعض الحالات مثل كيس عظام أم الدم، وكيس عظم أحادي، وخلل التنسج الليفي مع أورام عظمية حميدة. غالبًا ما تتطلّب معالجة مماثلة، ولكنها ليست أورامًا حقًا.

 

يمكن أن تحدث الأورام الحميدة في أيّ عظم من الهيكل العظمي. بعض أنواع الأورام أكثر شيوعًا في مواقع محددة مثل العمود الفقري أو بالقرب من لوحات نموّ أكبر العظام. بشكل عام، تكون العظام الأكثر شيوعًا هي الأكبر، عظم الفخذ، الظنبوب، العضد، الحوض.

 

تكون بعض الأورام "الحميدة" أحيانًا أورامًا عدوانية محليًا يمكنها تدمير العظام تدريجيًا. مثال على ذلك هو ورم الخلايا العملاقة في العظام. سيحتاج هذا الورم المعين إلى معالجة محليّة مبكرة قبل تدمير نهاية العظم.

 

ما هي أعراض سرطان العظام الحميد؟

يمكن أن يكون الورم أو الكتلة ملموسًا العلامة الأولى للورم الحميد. ومع ذلك، فإنّ العلامة الأكثر شيوعًا هي الألم المستمر أو المتزايد في منطقة الورم. في بعض الأحيان، يتم اكتشاف الأورام فقط بعد حدوث كسر حيث يكون العظم ضعيفًا بسبب نموّ الورم. كيف تعرفين أنّ عظام طفلك مكسورة؟

الألم المرافق للآفة العظمية يُسبب القلق الفوري.

 

ما هي خيارات العلاج المتاحة لمعالجة أعراض سرطان العظام الحميد؟

 

1- العلاجات الطبيّة:

يعتمد علاج أورام العظام الحميدة على نوع الورم المحدد وموقعه وعمره. في بعض الأحيان، لا تكون الجراحة ضرورية. على سبيل المثال، غالبًا ما تتحلل الأورام وتُشفى بعد الكسر. قد يتوقف البعض الآخر عن النموّ إذا كان المريض على وشك النضج في وقت اكتشافه. يتم اكتشاف بعضها عن طريق الصدفة فقط عندما يتم تصوير الأشعة السينية لسبب آخر مثل إصابة منطقة قريبة، وقد تحتاج فقط إلى الملاحظة لفترة من الوقت للتأكّد من أنّها تنمو أو تظهر عليها علامات العدوانية. في أغلب الأحيان، تكون الجراحة ضرورية.

 

2- العلاجات الجراحية:

يشمل العلاج الجراحي إزالة الورم وتجديد عظام صحيّة جديدة في موقع الورم. يجب أن يكون لدى الجراح الذي يعتني بهذه الأورام المعرفة والخبرة في التقنيات المتخصصة لإزالة هذه الأورام مع الحدّ الأدنى من الصدمة للأنسجة الطبيعية المحيطة. يجب أن يكون لديه أيضًا معرفة وخبرة واسعة في تقنيات تطعيم العظام وتجديد الهيكل العظمي، من أجل تزويد المرضى الصغار بأكبر فرصة ممكنة للعودة إلى الأنشطة الكاملة وغير المحدودة بعد العلاج الناجح. تستجيب معظم الأورام الحميدة جيدًا للإزالة الجراحية. إحتمالية عودة الورم منخفضة، وعادة ً ما تكون أقل من 5%.

 

يتم علاج بعض الأورام، مثل الورم العظميّ العظمانيّ، بشكل متكرر عن طريق استئصال الترددات اللاسلكية أو النخر الحراري. تتطلب هذه الإجراءات التخدير وغالبًا ما يتم إجراؤها كنهج مشترك. يتم تقييم المريض قبل جراح العظام وفحص أخصائي الأشعة.

 

ما هي مخاطر الجراحة؟

في كثير من الأحيان تكون الجراحة مباشرة جدًا وتتضمن خزعة للأنسجة التي سيتم دراستها تحت المجهر. بمجرد تأكيد التشخيص على أنّه آفة حميدة، عادة ً ما يتم تجريف الآفة (كشطها) وتطعيم العظام. من غير المعتاد وجود مشاكل كبيرة مع هذا النوع من الجراحة. ومع ذلك، تشمل المخاطر إصابة الأعصاب والعدوى والنزيف والتصلب.

 

لذا إذا شعرت بأي عارض من أعراض سرطان العظام الحميد، أو شككت بوجود كتل أو ورم، راجعي طبيبك فورًا.

 

إقرئي أيضًا: أطعمة لا غنى عنها لنموّ العظام مدى الحياة

scroll load icon