هل العدس يرفع السكر ؟

هل العدس يرفع السكر ؟

من الطبيعي أن تتساءلي " هل العدس يرفع السكر ؟" نظراً إلى احوائه على الكربوهيدرات. ينتمي العدس إلى عائلة البقوليات. وإضافةً إلى أنه مصدر غني بالكربوهيدرات، يحتوي كذلك على البروتين والألياف، مما يجعله من أكثر المأكولات الصحية والغنية بالعناصر الغذائية. ويعتبر العدس أيضاً مصدراً غنياً وطبيعياً للفولات والمنغنيز، ويمكن إعداده وتحضيره بطرق عدة. وثمة معلومة قد لا تكوني على علم بها، وهي أن العدس يساعد على خسارة الوزن بسبب احتواه على الألياف الغذائية التي تعمل على إبطاء عملية الهضم وزيادة الشعور بالشبع لفترة أطول. اكتشفي معنا هل العدس يرفع السكر ، بالإضافة إلى فوائده الصحية المتعددة.

اقرئي أيضاً: طرق علاج التكيسات بالاعشاب

 

هل العدس يرفع السكر؟

إجابةً على سؤالك " هل العدس يرفع السكر ؟"، فقد أظهرت بعض الأبحاث أن العدس لا يرفع السكر في الدم. على عكس ذلك، يحتوي العدس على قيمة غذائية عالية من البروتينات النباتية، الأحماض الأمينية الأساسية، وعدد من الفيتامينات والمعادن. وتعمل الألياف الغذائية الموجودة في العدس على التحكم في مستويات السكر في الدم، وعلى إبطاء معدل امتصاص الغذاء. بالتالي، ان تناول العدس يساهم في الحفاظ على مستوى السكر الطبيعي في الدم.

 

ما هي فوائد العدس الصحية؟

تعزيز صحة القلب

نظراً إلى احتواء العدس على نسبة عالية من الألياف الغذائية وحمض الفوليك والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، فهو يلعب دوراً كبيراً في تحسين صحة القلب. ويعود السبب في ذلك إلى أن هذه العناصر من شأنها أن تقلل نسبة الكولسترول الضار في الجسم، تخفض فرص الإصابة بأمراض القلب وجهاز الدوران، وخفض ضغط الدم المرتفع.

 

المحافظة على صحة الحامل والجنين

يحتوي العدس على حمض الفوليك الذي يعد عنصراً غذائياً أساسياً للمحافظة على النمو الصحي للجنين وحمايته من الإصابة بأي تشوهات خلقية. كذلك، ان تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك تحمي المرأة الحامل من التعرض إلى الولادة المبكرة.

 

مكافحة السرطان

يحتوي العدس على السيلينيوم، وهو معدن لا يتواجد في الكثير من الأطعمة. ويلعب هذا المعدن دوراً مهماً في التخفيف من الالتهابات، التقليل من نمو الأورام السرطانية، تعزيز الجهاز الناعي، تحسين وظائف الكبد، ومساعدة الجسم في التخلص من بعض المواد التي تسبب الأورام السرطانية. إضافةً إلى ذلك، تساهم الألياف الغذائية الموجودة في العدس في الحماية من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

 

محاربة التعب والإرهاق

يعد العدس من أهم مصادر الحديد. ومن أبرز الأسباب الكامنة وراء الشعور بالتعب والإرهاق هو نقص الحديد في الجسم. لذلك، احرصي على إدخال العدس في نظامك الغذائي لكي تحصلي على الكمية اللازمة من الحديد وتتجنبي الإصابة بنقص في الحديد التي يؤدي بدوره إلى إصابتك بالأنيميا، المعروف كذلك بفقر الدم.

 

تنظيم عمليات الهضم

يلعب العدس دوراً كبيراً في تعزيز الجهاز الهضمي في الجسم وتنظيم عمليات الهضم. بالتالي، يساهم في التخلص من الوزن الزائد إذ يمنحك شعوراً بالشبع لفترة أطول. إضافةً إلى ذلك، هو يحد من الإصابة بمشكلة الإمساك المزعجة.

 

اقرئي أيضاً: اكثر اكلات تخفف الغثيان

scroll load icon