5 أسباب تفسّر استمرار دورتك الشهرية لفترة طويلة

5 أسباب تفسّر استمرار دورتك الشهرية لفترة طويلة

أغلبنا يعاني من الاضطرابات أثناء الدورة الشهرية التي تبدأ من سن المراهقة وحتى سن اليأس، فهي أمر طبيعي في حياة كل امرأة، ولكنها في بعض الأحوال تستمر لأيام طويلة، ما يسبب إزعاجاً لها ويصيبها بالالتهابات، بالإضافة للإحساس الدائم بعدم الراحة.

تعرفي معنا على 5 أسباب تؤدي إلى إطالة مدة الدورة الشهرية لديكِ.

 

هرموناتك خارج السيطرة 

قد تكون المبيض والغدة الدرقية الخاملة أو المفرطة النشاط، وغيرها من الاضطرابات تعبث بمستويات الهرمون في جسمكِ مما يسبب في اطالة مدة الدورة الشهرية أو عدم انتظامها وأحياناً إلى زيادة في الاوجاع.

إذا شعرتِ أن دورتك الشهرية غير طبيعية أو تغيرت بشكل ملحوظ، سارعي لرؤية أخصائي الغدد الصماء لمعرفة السبب الحقيقي ومعالجته.

 

استخدامك أدوية تتعارض مع نظام جسمك 

بعض الأدوية، مثل أدوية الغدة الدرقية، المنشطات، ومضادات الكآبة، يمكن أن تؤدي إلى تعطيل مستوى الهرمونات لديكِ. إذا كنت تستخدمين أيًا من هذه الأدوية، فتأكدي من تناوله بشكل صحيح، واستشيري طبيبك حول البدائل إذا استمرت المشكلة.

 

وزنك تغيّر بشكل ملحوظ  

إذا كنتِ تعانين من طول مدة الدورة وزاد وزنك مؤخراً بشكل ملحوظ، فقد يكون ذلك مؤشراً على أنكِ خسرتِ وزنك المثالي. حيث تؤدي زيادة الدهون في الجسم إلى ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين، والتي يمكن أن تجعل فترات الدورة أطول وأثقل.

 

تعرّضك لضغوطات

يمكن أن يؤثر الإجهاد والضغط على الدورة الشهرية إلى حد كبير، وقد يؤدي ذلك في بعض الأحيان إلى توقفها تماماً، وأحياناً أخرى تجعلها أطول أو أثقل أو تؤدي إلى نزيف في منتصف الدورة. إذا لاحظتِ هذه الأعراض وصادف مروركِ بعارض نفسي سيء ننصحكِ بالتحدث إلى الطبيب النفسي واستشارته.

 

تعرّضك لهرمون الاستروجين البيئي 

اطالة مدة الدورة قد تحدث عادة بسبب هيمنة الاستروجين على هرمون البروجسترون في الجسم، والاستروجين موجود في عناصر طبيعة كمبيدات الحشرات واللحوم التي تحتوي على هرمونات مضافة. وللحد من آثار هرمون الاستروجين البيئي، اتبعي نظاماً غذائياً غنياً بالألياف وخالياً من الهرمونات والمضادات الحيوية قدر الإمكان.

 

اقرئي أيضاً

طرق غير مُتوقّعة تخلّصك فعلاً من آلام الدورة الشهرية!

scroll load icon