اسباب الاستيقاظ من النوم فجأة في علم النفس وحلها

اسباب الاستيقاظ من النوم فجأة في علم النفس وحلها

 

هل أصبحت في الفترة الأخيرة تستيقظين من النوم فجأة في منتصف الليل؟ قد يعود ذلك إلى عدّة عوامل، وسنطلعك اليوم من خلال موقع يومياتي على أبرز اسباب الاستيقاظ من النوم فجأة في علم النفس وحلها لتتخلّصي من هذه المشكلة. تعكس عادات النوم الكثير عن الحالة النفسية التي نعيشها ومن هذا المنطلق سنطلعك اليوم على اسباب الاستيقاظ من النوم فجأة في علم النفس وحلها لمعرفة التفسير النفسي لهذا الأمر وكيفية علاجه.

 

أبرز اسباب الاستيقاظ من النوم فجأة في علم النفس وحلها

 

يمكن أن تعود اسباب الاستيقاظ المفاجئ من النوم إلى عدّة عوامل من بينها التالي:

 

القلق: من المعروف أن القلق يشكّل صعوبة كبيرة في الخلود إلى النوم، فالشخص الذي يعاني من القلق الشديد يصبح أكثر عرضة للإستيقاظ من النوم فجأة في منتصف الليل. ففي علم النفس، يمكن الإشارة إلى أن القلق يؤثّر على الحياة اليومية بسبب كثرة الهموم التي يشعر بها الإنسان وبالتالي يمكنه أن يسبب أيضاً اضطرابات في النوم وهنا يمكن تفسير الاستيقاظ المفاجئ.

 

الإكتئاب: مما لا شكّ فيه أن الإكتئاب يغيّر نمط حياة الإنسان ويؤثر على صحته وعادات نومه. من المعروف أن الإكتئاب يسبّب اضطرابات في النوم بشكل كبير. فهو يمكن أن يؤدّي إلى كثرة النوم كما أنه يسبب الاستيقاظ المفاجئ والمتكرّر أثناء الليل. 

 

كثرة التفكير: كثرة التفكير وهي جزء من القلق، تسيطر بشكل كبير أيضاً على حالة الإنسان الصحية والنفسية وبالتالي يمكنها أن تعرقل عادات نومه. فإذا كنت تستيقظين كثيراً وبشكل مفاجئ أثناء الليل فقد يعود السبب إلى كثرة التفكير.

 

التوتر: نتيجة التوتر الذي يعيشه الإنسان سواءً بسبب العمل أو الأحوال المادية أو المشاكل العائلية، تتأثّر عادات النوم ومن الممكن اختبار الإستيقاظ المفاجئ والمتكرّر.

 

يمكن حلّ مشكلة الاستيقاظ من النوم فجأة من خلال الخطوات التالية:

 

اللجوء إلى طبيب نفسي: إذا كنت تستيقظين بشكل مفاجئ ومتكرّر بسبب القلق والإكتئاب، فمن الأفضل أن تزوري الطبيب النفسي لأنه سيساعدك على التعامل مع الوضع بشكل أفضل وقد يصف لك بعض الأدوية التي تريحك وتخفّف عنك.

 

ممارسة الرياضة: للرياضة تأثير كبير على صحتك الجسدية والنفسية، ومن المهم كثيراً أن تبدئي بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لأنها ستساعدك على إفراغ كل الأفكار السلبية وعلى التعامل بشكل أفضل مع التعب والقلق. وإذا بدأت بممارسة الرياضة كوني أكيدة أن عادات نومك ستتحسّن كثيراً.

 

التأمّل: لا تترددي أبداً بممارسة بعض التمارين للتأمّل أو الذهاب في نزهة في الطبيعة لاستنشاق بعض الهواء المنعش. يجب أن تمارسي بعضاً من عمليات التنفّس التي تساعدك على التأمّل واحرصي على قضاء بعض الوقت بين الجبال وفي أحضان الطبيعة من أجل تعزيز صحتك النفسية. هذه العادات ستعيد لك نمط النوم الصحي.

 

الإستماع إلى موسيقى هادئة: جرّبي الإستماع إلى موسيقى هادئة قبل النوم فهي تساعد على الإسترخاء من أجل النوم بشكل أفضل.

 

اتّباع نظام غذائي صحّي: من المهم جدّاً أن تتّبعي نظاماً غذائياً صحياً، لأن الطعام يؤثّر بشكل كبير على صحتك الجسدية والنفسية. احرصي على تناول مأكولات صحية بالأخص أثناء الليل لكي تتمكّني من النوم بطريقة مريحة.

 

اسباب صحية أخرى وراء الاستيقاظ من النوم فجأة

 

إلى جانب العوامل النفسية التي تؤثّر بشكل كبير على عادات النوم، ثمة أسباب أخرى تؤدّي إلى الاستيقاظ من النوم فجأة وهي:

 

  • الحاجة إلى التبوّل
  • الشعور بالحرّ والدفء الشديد
  • استخدام الهاتف قبل النوم
  • عسر الهضم
  • تناول عشاء ثقيل ودسم
  • ضيق التنفّس

 

اقرئي أيضاً:

للكولاجين فوائد مذهلة لكن لا تضعيه في قهوتك!

scroll load icon