هل أنتِ قلقة من فيروس كورونا؟ 8 نصائح ستساعدكِ على تخطّيه

هل أنتِ قلقة من فيروس كورونا؟ 8 نصائح ستساعدكِ على تخطّيه

الخوف والقلق من فيروس كورونا أمرٌ لا بد منه! هذا الفيروس أثر على حياتنا حول العالم من جوانب عدّة من بينها الصحة النفسية. فهو قد يجعلنا نشعر بالقلق أو التوتر أو الحزن أو الملل أو الوحدة أو الإحباط. في هذا المقال، جئنا لكِ ببعض النصائح التي ستساعدك على تخطّي هذه المرحلة وإكمال حياتك - على أمل - بشكلٍ طبيعي. 

 

إبقي على تواصل مع الأشخاص من حولك

التواصل مع الآخرين

إن المحاظة على علاقات صحية مع الأشخاص المهمين في حياتنا أمر أساسي للحفاظ على صحتنا النفسية الجيدة. إذا كان بإمكانك زيارة الأصدقاء والعائلة شخصياً، إفعلي ذلك لكن اتبعي أحدث الإرشادات الصحية حول الوقاية والتباعد الإجتماعي. إذا لم تتمكني من اللقاء بهم شخصياً، إبقي على اتصال عبر الهاتف أو مكالمات الفيديو أو وسائل التواصل الاجتماعي.

 

شاركي هذا القلق مع شخصٍ تثقين به

مشاركة القلق

لا بأس في أن تشاركي مشاكلك أو حالة القلق التي تعيشينها مع أحدٍ ما، خاصة إذا فعلت ذلك مع شخصٍ تثقين به. صدّقيني التعبير عما في داخلك يريحك نفسياً وينزع عنكِ غطاء القلق. إذا لم يساعدكِ هذا الشخص أو لم تجدي أحداً يمكنك اللجوء دائماً إلى المساعدة من المعالج النفسي ولا عيب في ذلك!

 

ساعدي غيرك

مساعدة الآخرين

إن هذه الخطوة ستساعدك وتساعد غيركِ، لذلك حاولي أن تتفهمي أكثر مخاوف الآخرين أو همومهم أو سلوكياتهم في هذا الوقت بالذات. حاولي التفكير في أشياء يمكنك القيام بها لمساعدة من حولك، لكن إذا خرجتِ لتقديم الدعم أو المساعدة للآخرين، اتبعي دائماً إرشادات التباعد الإجتماعي.

 

اقرئي أيضاً: نصائح لتتغلّبي على الحالة النفسية السيئة بعد الإجهاض

إنتبهي إلى صحة جسمك

المحافظة على صحة الجسم

إن صحتنا الجسدية لها تأثير كبير على ما نشعر به بشكلٍ يومي. في زمن الكورونا، من السهل الوقوع في أنماط سلوك غير صحية تجعلنا نشعر بسوء واكتئاب. حاولي أن تأكلي وجبات صحية ومتوازنة، واشربي كمية كافية من الماء ومارسي الرياضة بانتظام: إن المشي أو الجري أو ركوب الدراجة قد يساعدك حقاً في تحسين مزاجك وتصفية ذهنك.

 

تابعي الحقائق وليس الشائعات

تابعي الحقائق وليس الشائعات

ابحثي عن مصدر موثوق به أونلاين أو زوري موقع وزارة الصحة العالمية وتحققي من المعلومات التي تحصلين عليها من ملفات الأخبار أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أشخاص آخرين. لا تنجري في الشائعات والأخبار اليومية المتناقلة من دون أي مصدر موثوف. عليكِ أيضاً أن تحدّي من الوقت الذي تقضينه في المشاهدة أو القراءة أو الإستماع إلى تغطية أخبار تفشي فيروس كورونا، مثل السوشال ميديا، وفكّري في إيقاف تنبيهات الأخبار العاجلة على هاتفك.

 

إفعلي الأشياء التي تستمتعين بها

السعادة للراحة النفسية

قد يمنعنا الشعور بالقلق أو الإحباط من القيام بأشياء نستمتع بها عادةً. ركّزي على هوايتك المفضلة أو حاولي الاسترخاء أو التواصل مع الآخرين لأن ذلك يمكن أن يساعدك في تخطّي الأفكار والمشاعر المقلقة. يمكنك القيام بالكثير من النشاطات مع العائلة في البيت أو اذهبوا في رحلة بدون الإختلاط مع الآخرين.

 

ركّزي على "الآن" ولا تفكّري كثيراً في المستقبل

ركّزي على "الآن" ولا تفكّري كثيراً في المستقبل

يمكن أن يساعد التركيز على الحاضر، بدلاً من القلق بشأن المستقبل، في التغلب على المشاعر الصعبة والقلق الذي نعيشه وتحسين رفاهيتنا. يمكن أن تساعدكِ تقنيات الإسترخاء أيضاً في التعامل مع مشاعر القلق، لذا ننصحك بمشاهدة فيديوهات "التنفس اليقظ" وتجربتها.

 

إعتني بساعات نومك

إعتني بساعات نومك

النوم الجيّد يُحدث فرقاً كبيراً في ما نشعر به عقلياً وجسدياً، لذلك من المهم الحصول على ما يكفي منه. حاولي الحفاظ على أنماط نوم منتظمة وتابعي ممارسات النظافة الشخصية الجيدة ،مثل تجنب التعرّض للشاشات قبل النوم وتقليل الكافيين وخلق بيئة مريحة للنوم.

 

اقرئي أيضاً

كيف أتخلص من الوسواس القهري ؟ حقائق وحيل صادمة 

scroll load icon