صفات شخصية ملكة الدراما

صفات شخصية ملكة الدراما

نسمع كثيراً بمصطلح "ملكة الدراما" أو "دراما كوين"، ونستخدمها بكثرة في سياقٍ مختلف عن ما تعنيه بالحقيقة. فلا يكفي فقط أن تُكثر الفتاة أو السيدة في التعبير عن عواطفها أمام أي حدث بسيط حصل معها، لكي تُصبح بالفعل ملكة الدراما. سنتحدث في هذا المقال عن صفات ملكة الدراما والعلامات التي تشير إلى هذه الشخصية. 

 

علامات و صفات تدل على الشخصية الدرامية

 

رغبة كبيرة في لفت النظر وأن تكون مركز الاهتمام

تهتم هذه الشخصية كثيراً وتسعى جاهدة للفت النظر والانتباه بكثرة. فهي تريد أن تكون مركز الاهتمام في كل شيء. فهي تُحوّر مثلاً أي موضوع وتربطه بها لكي تُصبح هي في دائرة اهتمام الجميع.

 

أخذ كل شيء بشكل شخصي

سيؤثر أي شيء يحدث في الحياة على ملكة الدراما وتتخده بشكل شخصي. فهي تربط كل شيء بها وتعطي رأيها في أي مشكلة تحصل. مع العلم بأنّها تميل لأن تكون عاطفية جدأً في ردات فعلها حيال الأمور التي تُقال عن الآخرين.

 

الدخول في دراما الآخرين

تميل ملكة الدراما إلى إدخال نفسها في هموم ومشاكل الآخرين وقصصهم. فإنّها تدخل في تفاصيلهم عن قصد لتحول أزمتهم إلى محور حياتها. 

 

السلبية وعدم التفاؤل

إنّ الشخصية الدرامية هي من الشخصيات السلبية وغير المتفائلة أبداً. فكلما حصل معها أي شيء جيد في الحياة المهنية أو الخاصة، فإنّها تضع الاحتمالات السيئة نصب عينيها. إذ تميل دائماً إلى افتراض أن هناك شيئاً أسوأ على وشك أن يحدث ويدمّر كل شيء جيّد حصل معها.

 

انتقاد الناس والأحداث بكثرة

تميل صاحبات الشخصية الدرامية إلى توجيه الانتقادات بكثرة، للمواقف والأحداث والأشخاص أيضاً. كما وأنها تتعامل بفوقية وتعالي مع الكثير من الأشخاص. وتتحدث بلغة الأمر أيضاً وتريد كل شيء كما تُخطط له وتتصوره هي. 

 

حب السيطرة 

تميل صاحبة هذه الشخصية إلى  السيطرة. فإنّ الشخصية الدرامية لا تحب أن تفقد السيطرة على أبسط الأشياء في حياتها. وعندما يحصل هذا الأمر تُبالغ في ردات الفعل وتغضب كثيراً.

 

تعظيم الأمر حتى في أسخف المواقف

تغضب وتنفعل ملكة الدراما بطريقة كبيرة على أبسط وأتفه الأشياء. فهي هستيرية بطبعها فيما يخص كل شيء. وتنتاب هذه الشخصية نوبات غضب غير مفسرة تجاه أي شيء.

 

إلقاء اللوم على الآخرين

تميل هذه الشخصية أيضاً إلى إلقاء اللوم على الآخرين بهدف الدفاع عن نفسها وعدم الظهور بموقف المخطئة. فهي تختبئ وتقوم بأي شيء بهدف عدم رؤية نفسها بصورة سلبية أو تحمل المسؤولية. وتقوم بكل هذا الأمر، لأنّها غير قادرة على مواجهة الحقائق كما هي، فتتجنبها عوضاً عن ذلك.

 

إقرئي أيضاً:

 هذا ما تفعله الراحة من العمل لأدمغتنا

scroll load icon