المرأة تشعر بالبرد أكثر من الرجل… حقيقة أم خرافة؟

المرأة تشعر بالبرد أكثر من الرجل… حقيقة أم خرافة؟

كم من مرّة نصادف رجلاً يمنح سترتك لحبيبته حتى لا تشعر بالبرد؟ أليس هذا رومانسياً؟ غالباً ما نصف ذلك بحركة رومانسية رائعة يقوم بهذا الرجل ليثير اهتمام المرأة ويشعرها بالأمان. ولكن الأمر لا يقتصر على الرومانسية فقط إذا إن المرأة تشعر فعلاً بالبرد أكثر من الرجل وجاءت بعض الدراسات لتؤكّد على ذلك.

 

وأخيراً بات بإمكاننا أن نثبت للرجال أننا لا نتدلّع عندما نقول أننا نشعر بالبرد! فالأمر حقيقي والدراسات تدعمنا. لنكتشف معاً اليوم الأسباب الكامنة وراء شعور المرأة بالبرد أكثر من الرجل من الناحية العلمية.

 

من المعروف بيولوجياً أن طبيعة جسم المرأة تختلف عن طبيعة جسم الرجل من مختلف النواحي بالأخص من ناحية الإستجابة للبرد. وبحسب ما كشفته مختلف الدراسات والأبحاث تشعر المرأة بالبرد في أطرافها أي عند اليدين والقدمين بشكل أقوى وأسرع من الرجل وسنستعرض عليك أهم الأسباب وأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

 

قلّة العضلات عند النساء

 

إن عضلات الرجال عموماً أضخم وأكبر من عضلات النساء، الأمر الذي يساعد أجسامهم على إنتاج حرارة أكثر من دون الحاجة إلى تقليل تدفّق الدم إلى الجلد وبالتالي يشعر الرجال بالدفء أكثر من المرأة. أكثري من ممارسة الرياضة!

 

نقص الفيتامينات

 

تؤثّر الهرمونات الأنثوية على استجابة المرأة السريعة للبرد. فجسم المرأة غير قادر على تخزين كميات كبيرة من الفيتامينات بالأخص الفيتامين E الذي تزداد الحاجة إليه في فصل الشتاء. يساعد الفيتامين E على منح الجسم الطاقة الضرورية لتدفئة الجسم ولأن جسم المرأة لا يستطيع تخزين هذا الفيتامين، يُنصح أن تستهلك أطعمة تحتوي على كميات كبيرة منه مثل زيت الزيتون والمكسرات وغيرها من المأكولات.

 

رقّة جلد لدى المرأة

 

تؤثّر سماكة الجلد على حرارة جسم المرأة، فإن حرارة جلد المرأة أقل بثلاث درجات مئوية على الأقل من حرارة جلد الرجل وذلك لأن جلد الرجل أكثر سماكة من جلد المرأة بنسبة 15% وبالتالي يكون مسار الدم بطيئاً عند المرأة. 

 

قلّة نسبة الدهون في الجسم

 

تساعد الدهون على تدفئة الجسم، وكلّما زادت المرأة وزناً خفّ شعورها بالبرد. ولكن في هذا العصر وبعد أن باتت المرأة تهتمّ برشاقتها، انخفضت نسبة الدهون وزاد الشعور بالبرد.



تجدر الإشارة إلى أن التعرّض للبرد يضعف جهاز المناعة وتزيد نسبة الإصابة بالإنفلونزا والزكام ونزلات البرد. ومن أجل أن تزوّدي جسمك بالحرارة وتعيدي الدفء إلى جسمك احرصي على:

 

  • ممارسة الرياضة والقيام بأي نشاط بدني
  • تناول الأطعمة التي تزوّد الجسم بالطاقة كالجوز مثلاً
  • عدم ارتداء ملابس ثقيلة في الأماكن المغلقة والمزوّدة بالتدفئة
  • تناول مشروبات ساخنة كالشاي والشوكولاته الساخنة

لا تدعي أحداً يتّهمك بالدلع، فشعورنا بالبرد أكثر من الرجال أمر طبيعي وحقيقي وليس أبداً بخرافة!

 

اقرئي أيضاً:

هل صحيح أن حدس المرأة أقوى من حدس الرجل؟

scroll load icon