ذكاء وطلاق! تعرّفي إلى المحامي الأخبث في العالم

إنّه المحامي الأذكى لا بل الأخبث في التاريخ! هل تريدين أن تتعرفي على قصّته الشهيرة؟

 

غبريال فيلا محامي من مدينة نيويورك الأميركية إشتهر بمكره وذكائه ممّا جعله محامياً ناجحاً جداً، لكن هذه ليست القصّة فقط!

 

هو من أغنى المحامين في نيويورك وأشهرهم، إلتقى بكريستينا كارتر في عام 1994 في منزل أحد الأصدقاء خلال احتفال في نيويورك.

 

وقعا في الحب وتزوّجا، عندها كانت كريتسينا تبلغ من العمر 30 عاماً وهو 60 عاماً أي أنه يكبرها بثلاثين عاماً!

 

أنجب منها إبنه الوحيد وبعدها تركت كريستينا عملها كمدرّسة وعملت مع زوجها الذي كانت تصفه بالرجل الجذاب جداً والذكي. 

عاشت معه لمدّة 20 سنة حياةً فاخرة ومليئة بالرفاهية بين أميركا وباريس، لكن بعد أن تقدّم في السن، طلبت منه الطلاق بهدف الإستيلاء على أمواله. القصّة الصادمة هي أنها تفاجأت بأنه طلّقها منذ 20 عاماً! 

 

بما أنّه محامي وصاحب ذكاء فائق هذا ما فعله: كان يعلم أنه سيأتي وقت وترغب كريستينا في الإستيلاء على ثروته، فأثناء سفرهما إلى الدومينكان بعد زواجهما بمدّة 4 أشهر، طلّقها هناك من دون أن تعلم... لأن هذا البلد يمنح الطلاق من جهة واحدة ومن دون تعويضات! 

 

ما رأيك بقصّته والخطوة التي قام بها: هل هي علامة ذكاء أم خبث؟

 

اقرئي أيضاً

طفل نيجيري أنقذته سائحة من الجوع والموت وهكذا أصبح بعد 3 سنوات

scroll load icon