إليك كل ما تريدين معرفته عن مرض سرطان الثدى

إليك كل ما تريدين معرفته عن مرض سرطان الثدى

يعتبر  مرض سرطان الثدى من أكثر أنواع السرطان انتشاراً وهي يصيب النساء بالتحديد. صحيح أن مرض سرطان الثدى يصيب الرجال ولكن بنسبة ضئيلة، لذلك يتمّ ربطه بالنساء على وجه الخصوص لأنهن معرّضات دائماً لهذا المرض الخبيث، وهنا تكمن أهمية الفحص الذاتي والكشف المبكر. من المهم جدّاً أن تعرفي كل المعلومات حول مرض سرطان الثدي من أسباب وأعراض وعلاج وطرق الوقاية، ونحن سنساعدك اليوم على اكتشاف كل ما تريدين معرفته عن هذا المرض لتحمي نفسك منه ومن مخاطره.

 

اسباب مرض سرطان الثدى

 

ثمة عدد كبير من الأسباب والعوامل التي تزيد من نسبة الإصابة بسرطان الثدي، وهي تشمل التالي:

 

الوراثة: يلعب العامل الوراثي دوراً كبيراً في زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي. حوالى 5 إلى 10% من حالات سرطان الثدي تعود إلى أسباب وراثية بسبب وجود خلل في الجينات.

 

التقدّم في العمر: كلّما تقدّمت المرأة في العمر زادت نسبة الإصابة بسرطان الثدي. فحوالى 80% من حالات سرطان الثدي تعود لنساء اخطّين عمر الخمسين والستّين. وهنا أهمية إجراء الفحوصات بشكل دوري من أجل الكشف المبكر.

 

التدخين: التدخين هو المسبب الأكبر لكل أنواع السرطان ومن بينها سرطان الثدي. فالتدخين يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تتراوح بين الـ35 و50 %. 

 

قلّة ممارسة الرياضة: من المعروف أن قلّة النشاط الجسدي وعدم ممارسة الرياضة يهدّدان صحّة الإنسان. وتجدر الإشارة إلى أن حوالى 10% من حالات سرطان الثدي قد تمّ ربطها بعدم ممارسة الرياضة. من المهم أن تعرفي أيضاً أن قلّة الحركة والجلوس لفترات طويلة يعرّضانك أكثر لهذا المرض الخبيث.

 

السمنة: إن الوزن الزائد يؤثّر بشكل كبير على الصحة وهو يساهم أيضاً بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي بالأخص إذا ازداد الوزن بشكل كبير بعد انقطاع الطمث. 

 

الولادة في عمر متأخّر أو عدم الإنجاب: هل تعلمين أن الولادة في عمر متأخّر تعرّضك للإصابة بسرطان الثدي؟ تشير الأبحاث أيضاً إلى أن عدم الإنجاب يزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي. هذا وأن حبوب منع الحمل يمكن أن تلعب دوراً كبيراً في تطوير مرض سرطان الثدى.

 

قلّة الرضاعة الطبيعية: بحسب ما كشفته بعض الدراسات، تؤدّي قلّة الرضاعة إلى زيادة نسبة الإصابة بسرطان الثدي



اعراض مرض سرطان الثدى

 

يتمثّل مرض سرطان الثدى بالكثير من الأعراض التي يجب ألا تستخفي بها في حال لاحظت أيّاً منها. وتشمل هذه الأعراض العلامات التالية:

 

بروز كتل في الثدي: إذا شعرت المرأة بكتلة غريبة منطقة الإبط أو في أي مكان في الثدي، فيجب استشارة الطبيب لأن ظهور الكتل من أهم علامات سرطان الثدي.

 

إفرازات من الحلمة: من بين علامات مرض سرطان الثدى خروج إفرازات شفافة مشابهة للدم من الحلمات.

 

تشوّهات في الحلمة: إذا تمّ اكتشاف أي تشوّه أو تغيّرات في الحلمة فيمكن أن يشير ذلك إلى سرطان في الثدي.

 

تغيّرات وتورّم في الثدي: يتمثّل سرطان الثدي بعدم تناسق شكل الثدي أو أي تغيّر واضح أو تورّم فيه.

 

آلام في الثدي: يمكن أن تشعر المرأة بآلام وتحجّر وحرقة في الثدي مع شعور بالحكّة.

 

ظهور بقع على الثدي: تشمل أعراض سرطان الثدي ظهور بقع حمراء على شكل طفح جلدي. كما يمكن أن تظهر بعض الحبوب والدمامل على سطح الثدي.

 

علاج مرض سرطان الثدى

 

صحيح أن الإصابة بسرطان الثدي يمكن أن يحبط المرأة إلا أن نسبة الشفاء عالية جدّاً ويشمل العلاج الخطوات التالية:

 

الجراحة: في حالات معيّنة من المفضّل استئصال الثدي كلّه، ولكن في حالات الأخرى يمكن اللجوء إلى الإستئصال الجزئي لإزالة الورم فقط وذلك بحسب مرحلة المرض وحجم الورم. تجدر الإشارة إلى أن المرأة وبعد أن تشفى وتتخطّى مرحلة العلاج يمكنها الخضوع إلى عملية جراحية لإعادة ترميم الثدي من جديد.

 

العلاج بالأشعة: بعد الجراحة تخضع المرأة دائماً إلى العلاج بالإشعاعات وذلك من أجل تدمير كل الخلايا السرطانية.

 

العلاج الكيميائي: إن العلاج الكيميائي فعّال في القضاء على الأمراض السرطانية، وهو يمكن أن يقضي على المرض من دون الحاجة إلى الجراحة أو العلاج الإشعاعي، في حين أنه يستخدم أيضاً قبل الجراحة وقبل العلاج بالأشعة من أجل تقليص الورم.



الوقاية من مرض سرطان الثدى

 

من أجل مكافحة هذا المرض والوقاية منه، ثمة بعض الخطوات التي يجب أن تتّبعيها في نمط حياتك من أجل حماية نفسك من مرض سرطان الثدى وهي تشمل النقاط التالية:

 

  • الإقلاع عن التدخين
  • اتّباع نظام غذائي صحّي يعتمد على  الخضار والفواكة والحبوب بعيداً عن الأطعمة الغنية بالدهون والملعّبات واللحوم الحمراء والمقدّدة
  • ممارسة الرياضة بانتظام والقيام دائماً بنشاط جسدي
  • عدم التأخّر في إنجاب الأولاد
  • اللجوء إلى الرضاعة الطبيعية
  • القيام بالفحص الذاتي بشكل دوري من خلال تحسّس الثدي جيداً للتأكد من عدم وجود أي كتل غريبة

 

اقرئي أيضاً:

عصير الشمندر يحميك من أخطر أنواع الأمراض!

scroll load icon