ما أعراض ارتفاع مخزون الحديد في الجسم؟

ما أعراض ارتفاع مخزون الحديد في الجسم؟

الحديد من أهم المعادن اللازمة لصحة الجسم وقوته، ويلعب دورًا أساسيًا في تكوين الهيموجلوبين في الدم والميوجلوبين في العضلات، وكلاهما يحمل الأكسجين إلى الخلايا، وبالتالي يخشى الجميع نقصانه. لكن ارتفاع مخزون الحديد بالجسم يؤدي إلى أضرار خطيرة، تعرفي مع يومياتي على أسباب وأعراض ارتفاع مخزون الحديد في الجسم. في ما يلي وكيفية التعامل معها.

 

ماذا يُقصد بزيادة الحديد في الدم؟

يُعرف المرض أو الاضطراب الأشهر الذي يسببه ارتفاع الحديد في الدم، هو مرض ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، ويحدث فيه أنّ الجسم يمتص الكثير من الحديد من خلال الأطعمة التي تتناولها، وبالتالي يتم تخزين الحديد الزائد في أعضاء الجسم، وخاصة الكبد والقلب والبنكرياس، يمكن أن يؤدي وجود الكثير من الحديد إلى حالات خطيرة تهدد الحياة، مثل أمراض الكبد ومشاكل القلب والسكري. فما أعراض ارتفاع مخزون الحديد في جسم الإنسان؟

 

أسباب زيادة الحديد في الدم

كثرة التبرع بالدم، إذ يعتبر كثرة التبرع بالدم أمر يؤدي إلى زيادة نسبة عنصر الحديد، وعلى الرغم من أهميته في الحفاظ على حياة الكثيرين والتخلص من الأنيميا والشعور بالإرهاق الذي يصاحبها وكذلك مهم فيما يخص أمراض فقر الدم، زرع الخلايا الجذعية، العلاج الكيماوي والإشعاعي ،اللوكيميا، الليمفوما وغيرها من الأمراض التي تحتاج التبرع ولكن كثرة حدوث ذلك يسبب أرتفاع نسبة الحديد في الدم ومنها أمراض الكبد والقلب.

 

أسباب أخرى لزيادة إفراط الحديد بالجسم

  • داء اختزان الحديد.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي .
  • فرط الدرقية .
  • السكري من النوع الثاني .
  • اللوكيميا .
  • تسمم الحديد.
  • أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الوبائي المزمن.
  • متلازمة تملل الساقين.
  • السمنة.

 

أعراض ارتفاع مخزون الحديد بالجسم

يعد نقص الحديد مشكلة صحية شائعة، ويزداد خطر الإصابة بنقص الحديد لدى مجموعة معينة من الناس مثل: النساء في فترة الحيض، والنساء الحوامل والمرضعات، والأطفال، والرضع، والمراهقات، والفتيات الرياضيات، عند حدوث علامات في مستويات غير كافية من الحديد ولا يتم تعويضها.

يتم استخلاص الحديد من الحديد في الجسم، مما يؤدي إلى نقص الاحتياطيات، مما قد يؤدي إلى فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أو فقر الدم، ومن الممكن أن تختلف أعراض نقص الحديد من شخص لآخر حسب شدة النقص والصحة العامة للشخص المصاب، إذا كان هناك نقص خفيف أو متوسط ​​في الحديد فقد لا يشعر الشخص بأي أعراض واضحة.

يتحول الحديد لمادة سامة إذا لم يتم التحكم فيه، فينتج عنه إذا لم يعالج فشل في القلب، تليف الكبد، السكري، العقم، انخفاض شدة الغدة الدرقية، ضعف في الانتصاب، التهاب المفاصل، ضعف المناعة، الإصابة بالسرطان، الاكتئاب.

وهناك العديد من الأعراض الأولية التي تصيب الجسم قبل التعرض إلى أضرار ارتفاع مخزون الحديد في الجسم، فإن تم متابعتها وزيارة الطبيب لمعرفتها، فقد يؤدي ذلك لتفادي الأضرار.

ومن أبرز أعراض ارتفاع مخزون الحديد بالجسم الاتي:

  • ألم في المعدة.
  • زيادة ضربات القلب أو ألم في الصدر.
  • ضعف وإعياء بدون سبب.
  • ألم في المفاصل.

 

ينتج ارتفاع مخزون الحديد عند حدوث تلف في أحد أعضاء الجسم مثل الكبد والطحال. ويقوم فحص مخزون الحديد بإعطاء دلالات على صحة الإنسان بشكل عام خصوصًا في ما يتعلق بالحديد.

 

 

المستوى الطبيعي لمخزون الحديد في جسم الإنسان

تختلف نسبة المستوى الطبيعي لمخزون الحديد في جسم الإنسان حسب الجنس، فعند:

  • الرجال: 24-336 مايكروغرام لكل لتر.
  • النساء: 11-307 مايكروغرام لكل لتر.

 

طرق الحدّ من زيادة نسبة الحديد

  • الحدّ من تناول الأطعمة المليئة بعنصر الحديد.
  • انتظام التبرع بالدم.
  • تجنبي تناول فيتامين سي مع الأطعمة الغنية بالحديد.

 

أعراض ارتفاع مستوى الحديد في الدم

إن أعراض ارتفاع مستوى الحديد في الدم تظهر من خلال:

  • تغيير لون البشرة إلى الأغمق.
  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق.
  • الصداع.
  • ارتفاع إنزيمات الكبد.
  • صعوبة التنفس.
  • ألم في المفاصل.
  • ضعف عام.
  • ميل للقيء وآلام في البطن خاصة مع ارتفاعه الشديد.

 

متى يصبح ارتفاع نسبة الحديد خطيرًا؟

من الناحية الصحية المثالية، ينبغي أن يكون الفيريتين المصلي لأي شخص منا في المستوى ما بين 20 و80 نانوغرامًا / مل، وبالتأكيد ليس أعلى من ذلك. وكقاعدة عامة، فإن المعدل ما بين 40 و60 نانوغرامًا / مل، هو المعدل الطبيعي والمقبول للبالغين من الرجال وللنساء غير الحائضات.

وللأسف، فإن هذه المستويات المثالية لا نجدها في الحياة العملية إلا عند الأطفال وعند الذين يعانون من فقدان الدم الحاد مثل مرضى القرحة النازفة، وأيضًا عند النساء حتى مرحلة انقطاع الطمث لفقدانهن الدم خلال الدورة الشهرية. وحتى بعض النساء قبل انقطاع الطمث (إن لم يكنَّ تحت السيطرة) سوف ترتفع النسبة لديهن إلى 60 أو 70، وهو أمر يحمل خطرًا على صحتهن إذا أصبحن حوامل.

 

نصائح لعلاج ارتفاع الحديد في الدم

تجنبي مكملات الحديد والفيتامينات التي تحتوي على الحديد، لأنها يمكن أن تزيد مستويات الحديد الخاصة بك.

تجنبي مكملات فيتامين سي، لأنها تساعد على زيادة امتصاص الحديد من الجسم، ولكن لا توجد حاجة لتقييد تناول فيتامين سي من الأطعمة.

تجنبي تناول الكحول الذي يزيد بشكل كبير من خطر تليف الكبد للأشخاص الذين يعانون من داء ترسب الأصبغة.

تجنبي تناول الأسماك النيئة والمحار، وذلك لأن الأشخاص المصابون بارتفاع الحديد في الدم أكثر عرضة للإصابة بأنواع معينة من العدوى، وخاصة تلك التي تسببها بكتيريا معينة في الأسماك النيئة والمحار.

 

متى يجب استشارة الطبيب؟

يجب عليك زيارة الطبيب إذا واجهت أياً من أعراض داء ترسب الأصبغة الدموية الوراثي، وإذا كان لديك أحد أفراد الأسرة المباشرين الذين يعانون من المرض، يجب سؤال الطبيب عن الاختبارات الجينية التي يمكن أن تحدد ما إذا كنت قد ورثت الجين الذي يزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

 

 

اقرئي أيضًا:

هل نقص فيتامين د يؤثر على الأعصاب

هل مرض الزهايمر مميت

ما هو الدم الاسود في الدورة

أعراض ارتفاع السكر المفاجئ في الدم

scroll load icon