هل البيض يهيج القولون ؟

هل البيض يهيج القولون ؟

إن كنتِ تعانين من مشكلة في القولون، فمن الطبيعي أن تتساءلي "هل البيض يهيج القولون ؟". يعتقد الكثير من الأشخاص أن تناول البيض يؤثر بشكل سلبي على القولون ويتسبب في تهيجه. يتميز البيض في كونه مصدراً أساسياً للبروتين، وفي احتوائه على عائلة فيتامين ب بما في ذلك ب1، ب2، ب3، ب6، و ب12. كذلك، تحمل عناصره الغذائية تلك فوائد صحية مختلفة للجسم. لكن هل صحيح أنه يضر بالقولون كما يقول البعض؟ إليكِ من يومياتي الجواب على سؤالك "هل البيض يهيج القولون ؟"، بالإضافة إلى أنواع الأطعمة المضرة للقولون.

اقرئي أيضاً: هل التفاح يرفع السكر في الدم؟

 

ما هو تهيج القولون؟

قبل أن نجيبك على سؤالك "هل البيض يهيج القولون ؟"، عليكِ أن تكوني على علم بالتعريف الصحيح لتهيج القولون. هذه المشكلة الصحية هي عبارة عن حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي تؤدي إلى ألم في البطن وخلل في وظيفة القولون. وفي أغلب الحالات، يعتبر هذا المرض شائعاً بين الأشخاص تحت عمر الأربعين. كذلك، تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بتهيج القولون من الرجال. وترافق مشكلة تهيج القولون أعراض عدة تشمل ألم في البطن، الإصابة بالإمساك أو الإسهال، انتفاخ البطن مع غازات، عسر في الهضم، خروج مخاط ودم مع البراز، فقدان الرغبة في تناول الطعام، وعدم الشعور بالجوع. ذلك بالإضافة إلى ارتفاع درجة حرارة الجسم، الشعور بالتعب والإرهاق، الشعور بالغثيان، وارتفاع حموضة المعدة.

 

هل البيض يهيج القولون ؟

إن كنتِ تحبين تناول البيض، نحمل لكِ خبراً ساراً. فعلى عكس ما يعتقده البعض، ان تناول البيض، خاصةً صفار البيض، جيد لتهدئة القولون نظراً إلى احتوائه على عدد من الفيتامينات والمعادن اللازمة للجسم. لكن، في حال كنتِ تعانين من الحساسية تجاه البيض، تجنبي تناول البيض إذ قد يؤدي إلى تهيج القولون.

 

محفزات تهيج القولون العصبي

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى تهيج القولون العصبي من شخص إلى آخر. فالبعض قد يصاب بهذه المشكلة نتيجة التعرض للضغط النفسي والإجهاد. أما البعض الآخر فقد يصاب بها نتيجة تناول أنواع معينة من الطعام. نقدم لكِ مهيجات القولون من عادات وأطعمة لكي تتجنبيها، وهي تشمل الآتي:

  • اتباع نظام غذائي يحتوي على أطعمة غير متنوعة.
  • عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ومتواصل.
  • تناول الأطعمة في أوقات متأخرة من الليل وقبل النوم مباشرة.
  • الإفراط في تناول منتجات الألبان والبقوليات على سبيل مثال فول الصويا وحبوب الذرة.
  • التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون، على سبيل مثال الأطعمة المقلية.
  • استهلاك مادة الكافيين الموجودة في القهوة والشاي.
  • تناول السكريات، وخاصة الشوكولاته. فالشوكولاتة بالتحديد، تحتوي على كل من الكافيين والسكر الصناعي المسؤولان عن تهيج القولون.
  • الإفراط في تناول البصل و الثوم النيء، إذ من شأنهما التسبب في الغازات وانتفاخ البطن.

 

اقرئي أيضاً: هل الخبز الاسمر يرفع السكر ؟

scroll load icon