هل القلق يسبب ألم في اليد اليسرى؟

هل القلق يسبب ألم في اليد اليسرى؟

تختلف الأسباب التي تؤدّي إلى ألم في اليد اليسرى، وليس بالضرورة أن تكون الحالة خطيرة، وقد يكون شعور الشخص بالقلق الدائم والتوتر المستمر سبب أساسي في شعوره بألم في اليد اليسرى، لذا هل القلق يسبب ألم في اليد اليسرى؟

سنتعرف مع يومياتي في ما يلي على العلاقة بين القلق وألم اليد اليسرى، وعلى أبرز الأسباب التي قد تؤدي لحدوث ذلك:

 

هل القلق يسبب ألم في اليد اليسرى؟

إنّ شعور الشخص بالقلق الدائم والتوتر المستمر، قد يكون سبب أساسي في شعوره بألم في اليد اليسرى، وقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.

تختلف الأسباب التي تؤدّي إلى ألم في اليد اليسرى، وليس بالضرورة أن تكون الحالة خطيرة، إذ إنّ هذا الألم لا يكون بشكلٍ دائم علامةً على النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية، وهي أكثر هذه الأسباب خطورةً، كما يمكن أن تكون كل حالة مرضية خطيرة إذا لم يتم علاجها، ويجب على الشخص المريض ملاحظة جميع الأعراض والعلامات التي قد يواجهها، فمن الضروري الحصول على العناية الطبية الفورية إذا ترافق ألم اليد مع أعراض أخرى كضيق التنفس وألم الصدر، ويجب القيام بالإجراءات اللازمة خوفًا من حدوث مضاعفات خطيرة.

فهل القلق يسبب ألم في اليد اليسرى؟ إذا كنت تعانين من نوبات خوف أو اضطرابات قلق مرضية، فإن الألم في ذراعك قد يكون ناتجاً من القلق، وفي الواقع هذه المعلومة لن تكون مفاجئة لك إذا أخذت في اعتبارك أطوار الخفقان القلبي المتزايد والتوتر العضلي الذي يصيبك عندما تعاني من قلق وتوتر.

 

أسباب محتملة لآلام اليد اليسرى

أسباب ألم اليد اليسرى كثيرة ومتنوعة، وتضم العديد من الحالات، ومنها ما يكون مرضى وعلامة قوية عل مرور الشخص بمشكلة ما، ومنها ما يكون عارض طارئ يزول بزوال المشكلة، ولكن في كل الحالات يجب عدم التهاون في علاج ألم اليد، والذهاب إلى الطبيب المختص لتشخيص الحالة جيداً وصرف العلاج المناسب لها، لتجنب التعرض لمضاعفات هذا الألم.

تعرضك لخلل في سريان وتوزيع الدورة الدموية، فإذا كنت تشعر ببرودة وخدر في ذراعك، فمن المحتمل أن يكون ذلك بسبب عدم تدفق الدم بكمية مناسبة لهذه المنطقة، وقد يكون النوم بطريقة خاطئة أو الافتقار للنشاط سبب هذه المشكلة. وقد ينجم ألم اليد اليسرى من متاعب نفسية تظهر في هيئة آلام جسمانية.

إذا كنت تعانين من نوبات خوف أو اضطرابات قلق مرضية، فإن الألم في ذراعك قد يكون ناتجاً من القلق، وفي الواقع هذه المعلومة لن تكون مفاجئة لك إذا أخذت في اعتبارك أطوار الخفقان القلبي المتزايد والتوتر العضلي الذي يصيبك عندما تعاني من قلق وتوتر.

وقد يكون ألم اليد اليسرى ناجمًا عن الحركة أو الضغط على المنطقة المؤلمة بسبب رفع الأوزان أو نقل الأثاث الثقيل، ما يسبب الإجهاد أو الالتهاب في عضلات الذراع أو المفاصل.

هناك حالات مرضية أخرى قد تسبب آلام اليد اليسرى ومنها التهاب الأوتار في المعصم والأصابع، أو الذراع السفلى أو متلازمة الحركة والتشنج، إضافة إلى حالات عصبية أخرى.

 

عوامل الخطورة من ألم اليد اليسرى

توجد مجموعة من الأعراض المصاحبة لألم اليد اليسرى، إذا ظهرت معاً يجب التوجه مباشرة إلى الطبيب المختص لإتخاذ الإجراءات اللازمة، فقد تكون تلك العلامات إشارة التعرض لأزمة قلبية أو سكتة دماغية، وهذه الأعراض كالتالي:

  • الإحساس بوخز شديد في الذراع الأيسر.
  • الشعور بألم شديد في جانب واحد من الجسم.
  • عند حدوث خلل في مستوى الوعي والإدراك بعد الشعور بألم اليد.
  • عند وجود ألم شديد في القفص الصدري وقريب من مكان ألم الذراع.
  • فقد القدرة على التنفس.
  • إفراز كميات كبيرة من العرق.
  • الإحساس بالدوخة والدوار والإصابة بالصداع المفاجئ.

 

نصائح طبيعية تخفّف من الشعور بألم في اليد اليسرى

  • وضع اليد المصابة مباشرة تحت الماء الساخن، والذي يعمل على تخفيف حدة الألم الموجودة بها.
  • إستعمال الرافعات والجبائر، وغيرها من وسائل الدعم المختلفة.
  • وضع قطعة من الثلج على المكان المصاب، والتي تعمل تخدير الألم وعلاج فعال للالتهابات الناتجة عن مجهود زائد.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم والدهون الصحية، والتي من شأنها تقلل من شعور الشخص بالألم وتساعد على شفائه.
  • يجب أخذ القسط الكافي من الراحة وعدم حمل الأشياء الثقيلة طول مدة العلاج والراحة.
  • التوقف عن عمل أي مجهود يحتاج إلى اليد مثل الكتابة لفترات طويلة.
  • تناول الأدوية المضادة للإلتهابات التي ينصحك بها الطبيب المختص.
  • ممارسة تمارين اليوغا، وجلسات التدليك والإسترخاء، ولكن يجب أن تتم على أيدي مختصين.

 

متى عليك مراجعة الطبيب بشأن ألم اليد اليسرى؟

تعدّ النوبات القلبية من أخطر أسباب ألم اليد اليسرى والكتف، ويمكن أن تحدث النوبة بشكلٍ مفاجئ أو تبدأ ببطء، فإذا أحسّ الشخص بالأعراض المترافقة مع النوبة القلبية، كالألم الشديد في الصدر والانزعاج والتعرّق، خاصّةً إذا تم تشخيصه سابقًا بأمراض القلب فيجب عليه الاتصال بالإسعاف والحصول على الرعاية الطبية الفورية.

إنّ الطبيب المختصّ هو الشخص الوحيد القادر على تقييم الألم وتشخيص الحالة إذا كانت بسيطة أو مهدّدة للحياة، فيجب عدم التردّد في استشارته عند ظهور أعراض غير طبيعية. ويجب عليكِ التوجه إلى الطبيب مباشرةً إن عانيت من أي من الأعراض الاتية:

  • آلام شديدة تأتي فجأة في الذراع، الكتف، أو الظهر، وقد يصحبها ضغط في الصدر، قد يكون ذلك أحد إشارة لحدوث نوبة قلبية.
  • تشوه ظاهر في الذراع أو المعصم، أو بروز في العظم.
  • ظهور الام في الذراع، الظهر، الكتف، عند بذل أي مجهود صغير ويقل عند الراحة، حيث قد يكون ذلك إشارة لوجود أحد أمراض القلب مثل الذبحة الصدرية.

 

اقرئي أيضًا:

اسباب نزيف العين

هل الأكزيما معدية

أعراض ضربة الشمس وعلاجها

ما سبب ارتفاع السكر بدون أكل

 

scroll load icon