هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس

هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس
محتويات
  1. هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس
  2. فوائد فيتامين د للجسم
  3. ما هي أعراض نقص فيتامين د؟
  4. ما هي أسباب نقص فيتامين د
  5. الجرعة اليومية لفيتامين د
  6. هل نقص فيتامين د يؤثر على الأعصاب؟
  7. ما هي فوائد فيتامين د للمرأة الحامل؟
  8. كيفية الحصول على فيتامين د

 ان فيتامين د من الفيتامينات الأساسية للنمو والتنمية، وللحفاظ على صحة العظام والأسنان، وغالباً ما يطلق عليه بإسم فيتامين الشمس، لأنه المادة الوحيدة التي يفرزها الجلد عند التعرض لأشعة الشمس. تعرفي مع يومياتي على فوائد فيتامين د، واكتشفي هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس ام لا.

 

هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس

يعتبر فيتامين د من أفضل المواد التي يحتاجها الجسم، لذلك ان نقصه قد يسبب العديد من المشاكل الصحية، لكن هل نقص فيتامين د يسبب ثقل في الرأس ؟

من الممكن لفيتامين د ان يسبب ثقل في الرأس، ويكون ذلك ناتجاً عن الإصابة بالصداع النصفي، والدوار.

 

فوائد فيتامين د للجسم

• يعمل على تنظيم ضربات القلب، ويقي من الإصابة بالأمراض القلبية وتصلب الشرايين.

• يحافظ على نسب الكالسيوم والفوسفات في الدم.

• يعالج أمراض الجهاز التنفسي، وخاصةً الربو.

• يعمل على ترسيب عناصر الكالسيوم والفوسفات في العظام، مما يؤدي إلى تقويتها.

• يعمل على نمو عظام الأطفال، وتقوية نظرهم.

• يقوي الجهاز المناعي في الجسم.

• يقي من الإصابة بمرض السكري، لأنه يحفز البنكرياس على زيادة الأنسولين في الجسم

• يقلل من الإصابة بمرض الزهايمر.

• يحسن الحالة المزاجية.

• يساعد على خفض ضغط الدم، ويقي من الإصابة بالجلطات الدماغية.

• يحمي من الإصابة ببعض السرطانات، مثل: البروستاتا، والقولون.

• يعالج مرض السل.

• يعالج الكسور الموجودة لدى كبار السن.

• يمنح الجسم الطاقة اللازمة، ويخفف الشعور بالتوتر والإرهاق.

• يحمي الرضع من الإصابة بالعديد من الأمراض والإلتهابات المختلفة.

 

ما هي أعراض نقص فيتامين د؟

تشمل أعراض نقص فيتامين د الأمور التالية:

 

• الشعور بالتعب المستمر دون سبب.

• تأخر إلتئام الجروح.

• تساقط الشعر بشكل غير طبيعي.

• الشعور بالألم المزمن والمتواصل في أعضاء الجسم المختلفة.

• التعرض لأمراض المناعة الذاتية.

• الإصابة بإلتهاب المفاصل الروماتويدي.

• تأخر ظهور الأسنان لدى الأطفال.

• الإصابة بالمرض والعدوى بشكل دائم.

• الإصابة بالإكتئاب.

• آلام الظهر والعظام.

• الشعور بالنعاس الدائم.

• ترقق العظام.

• تطور أمراض القلب.

• الإصابة بالنوبات القلبية.

• إرتفاع ضغط الدم.

 

ما هي أسباب نقص فيتامين د

يمكن أن يحدث نقص فيتامين د لعدة أسباب، أبرزها:

 

• زيادة الوزن عن الحد الطبيعي.

• التدخين.

• عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافي.

• تناول بعض الأدوية، مثل: أدوية خفض الكوليسترول، أدوية السترويدات، أدوية الصرع.

• إجراء عملية جراحية لإنقاص الوزن.

• الإصابة بأمراض الكلى والكبد.

• الإصابة بهشاشة العظام.

• عدم تناول الكمية الموصى بها من فيتامين د.

• الأشخاص ذو بشرة داكنة، اذ انهم هم أكثر عرضة لنقص فيتامين د، لأن نسبة الميلانين تكون عالية لديهم، وهي مادة تعمل بمثابة واقي من الشمس، مما يقلّل من صنع فيتامين "د " في أجسامهم.

• التقدم في السن.

• إضطرابات في الجهاز الهضمي كالإصابة بالإمساك او الإسهال.

• الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي كإلتهاب القولون العصبي، وأمراض الأمعاء الإلتهابية.

• نقص فيتامين د في حليب الأم.

• سوء التغذية.

• بعض الأمراض الوراثية لدى الأطفال بسبب إفراز الفسفور في الكلية.

 

الجرعة اليومية لفيتامين د

يجب الحصول على فيتامين د بجرعات معتدلة يتم تحديدها وفقاً للفئة العمرية لكل شخص:

 

الأطفال الرضع لغاية سنة: ٤٠٠ وحدة دولية (١٠ ميكروجرام).

الأطفال من ١-١٨: ٦٠٠ وحدة دولية ( ١٥ ميكروجرام).

البالغين من ١٨- ٥٠: ٦٠٠ وحدة دولية ( ١٥ ميكروجرام).

من عمر ٥١- ٧٠ سنة: ٦٠٠ وحدة دولية( ١٥ ميكروجرام).

فوق السبعين من العمر: ٨٠٠ وحدة دولية( ٢٠ ميكروجرام)

الحوامل والمرضعات: ٦٠٠ وحدة دولية ( ١٥ ميكروجرام).

 

هل نقص فيتامين د يؤثر على الأعصاب؟

لفيتامين د دوراً هاماً في الجهاز العصبي، حيث انه يعتبر المكمل لتكوين الخلايا العصبية في المخ، فمن الطبيعي أن يؤثر نقص فيتامين د على الأعصاب ويتسبب ببعض الأمور، مثل: خطر الإصابة بأمراض الجهاز العصبي المركزي وخاصة التصلب المتعدد، والتأثير على صحة الأعصاب الطرفية.

 

ما هي فوائد فيتامين د للمرأة الحامل؟

توصى الحامل بالحرص على تناول ما يكفي من فيتامين د أثناء فترة الحمل، وذلك لضمان نمو الطفل بشكل سليم وللحفاظ على سلامة صحتها وفيما يلي سنذكر أهم الفوائد التي يقدمها فيتامين د للحامل:

 

• يحمي من الإصابة بتسمم الحمل.

• يحمي من الإصابة بسكري الحمل.

• يعمل على تعزيز قوة الأسنان والعظام للحامل.

• يحمي الجنين من التشوهات الخلقية أثناء فترة الحمل.

• يساهم في نمو خلايا الجنين.

• يخفف من نسبة الإصابة بالتوتر والأرق التي تعاني منها المرأة خلال فترة حملها.

• يقي من الإصابة بالعدوى ، كما يخلّص الجسم من السموم التي تصيبه.

• يخفف الأعراض التي تشعر بها الحامل.

• يخفف من الإصابة بالإسهال والإمساك المتكرر.

 

كيفية الحصول على فيتامين د

• التعرض لأشعة الشمس بشكل يومي، إذ تعتبر من أبرز المصادرالرئيسية لفيتامين د.

• تناول البرتقال لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين"د".

• تناول المأكولات المدعمة مثل: حليب الأطفال، حليب الودرة، حبوب الأفطار.

• ممارسة الرياضة يومياً لأنها تعزز نسبة فيتامين" د "في الجسم.

• الأشخاص ذو البشرة الداكنة، حيث ينصحهم الأطباء بالتعرض للشمس لفترة أطول لأن إمتصاص البشرة للشمس يكون بشكل بطيء لديهم.

• تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من فيتامين د، مثل: الأسماك، البيض، اللحوم، الزبادي، التونة.

 

إقرئي أيضاً: 

اعراض نقص الحديد في الدم

ما هي فوائد النعناع والليمون للجنس؟

scroll load icon