علاج القلق والتوتر من دون استخدام الأدوية

anxious woman

إن القلق والتوتر من أبرز الأشياء التي تُفقِد الإنسان شعور الفرح والبهجة، فيظل متوتراً وغير مرتاحاً بالرغم من توفر كل مقومات السعادة في حياته. هذه هي أبرز الوسائل المثبتة علمياً للتخلص من القلق والتوتر، هو بمثابة علاج القلق والتوتر، يُغنيكِ عن الحاجة لاستخدام الأدوية:

 

- يُعتبر الحصول على قسطٍ كافٍ من الراحة خلال الليل من أهم الأمور التي تساعد في علاج القلق والتوتر، فحسب بعض الدراسات، إن النوم يساهم في الحدّ من القلق والضغوط النفسية.

- ممارسة اليوغا: لأنه قد ثبُتَ علمياً أنه يساهم في الحد من القلق وتحسين المزاج، لأنه يعمل على تهدئة الجهاز العصبي.

- تنفسي بعمق وببطء، إحبسي نَفَسك لمدة 30 ثانية، ثم أخرجي الهواء على شكل زفير. فالتنفس هو الحياة، لذلك ركزي واهدئي وحاولي أن تسيطري على كل قلق أو توتر تشعرين به.

- تخيّلي الأماكن التي ترغبين أن تكوني موجودة فيها، الأماكن التي تُشعركِ بالسكينة والسلام كالشاطئ أو الجبل أو أي مكان. إبقي صورة هذا المكان في فكرك لمدة دقيقة، فالتفكير يوازي تقريباً وجودنا فيه في الواقع. هذا التفكير سيريحك من القلق والتوتر.

- إجلسي مع ذاتك وحاوريها، إسألي نفسك ماذا سأستفيد إذا توترت؟ لا شيء. ستزداد حالتي سوءاً وسينظر إليّ الناس بعين الشفقة إذا لاحظوا حالتي. لذلك، هوّني الأمور في فكرك واعرفي أنه لا شيء يستحق القلق والتوتر. يجب أن تعرفي قيمة نفسك وأن تثقي بها وأن تسألي دوماً: مَن أفضل مني؟ لمَ كل الناس من حولي على ما يرام وأنا لا؟

- إن علاج القلق والتوتر يكون بالإبتسامة، حتى لو تظاهرتِ بها، لأن بعض الأبحاث أثبتت أن التظاهر بالسعادة يساعد على تحقيقها. لذا، إن كنتِ تشعرين بها أم لا، فالإبتسامة تجعلك تشعرين بسعادة أكبر.

 

اقرئي أيضاً:

ما هي أفضل الطرق التي تساعد في علاج الملل والضجر؟

scroll load icon