عادات يومية بسيطة منحتني حياة أكثر سعادة

عادات يومية بسيطة منحتني حياة أكثر سعادة

نمر كلّنا بمراحل معيّنة في حياتنا نشعر فيها بالاستسلام والسلبية والاستنزاف الهائل لطاقتنا الإيجابية. هذا بالفعل ما مررتُ به نتيجة العديد من ضغوطات الحياة وتحدياتها التي أثّرت بشكل مباشر على صحتي النفسية. لكنني نتيجة هذه التجربة فهمتُ أهمية القيام بتغييرات بسيطة في أنفسنا وحياتنا، لتحسينها والتمتع بالصحة والسعادة والطاقة الإيجابية. أشارككِ اليوم تجربتي في العادات اليومية البسيطة التي اتبعتها، فمنحتني حياة أكثر سعادة إيجابية.

 

احصلي على حياة أكثر سعادة وإيجابية عبر هذه العادات

 

الاستيقاظ مبكراً

يساعد الاستيقاظ مبكراً على التمتع بيوم وأسبوع وشهر أكثر إنتاجية.... ما يمنح الفرد شعوراً بالنجاح والإنجاز والسعادة.

 

النوم لساعات كافية

هناك ارتباط وثيق بين النوم وأداء الذاكرة، قوة التعلم، التمثيل الغذائي والحالة المزاجية. فيجب الحصول على نوم جيد لمدة 8 ساعات يومياً.

 

ممارسة التمارين الرياضية

لن تتغير حياتكِ من دون ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، التي تحسن من نظام المناعة والصحة الجسدية والنفسية. فيمكنكِ مثلاً الاشتراك في صالات الألعاب الرياضية أو اختيار ممارسة الرياضة في المنزل. واهتمي كثيراً بالمشي السريع والركض الذي يُخرج كل الطاقة السلبية منكِ.

 

تجربة شيء جديد

سواء كان بالتحدث إلى شخص جديد، أو تجربة شيء جديد... لا تخافي من الأمور الجديدة أبداً.

 

اتباع نظام غذائي صحي

يؤثر النظام الغذائي بشكل مباشر على حياتنا. فإذا كنت تريدين أن تعملي بشكل جيد، فأنتِ بحاجة إلى إطعامه بأطعمة مغذية. كما يؤثر النظام الغذائي على الحالة المزاجية، لذا قومي بتناول المزيد من الفاكهة والخضار في الوجبات. وتجنبي الإكثار من السكر واللحوم والوجبات السريعة قدر الإمكان.

 

تخصيص وقت للتأمل

يمكن للتأمل أن يساعدكِ على تحسين حياتكِ من مختلف الجهات، من أجل الحصول على حياة أفضل وأكثر سعادة. إذ يساهم في تحسين الذاكرة والتركيز والحالة العاطفية. كما يجعل الشخص أكثر هدوءاً واستقراراً ومن ثم أكثر سعادة.

 

قضاء وقت مع الأصدقاء والعائلة

إنّ قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء وشريك الحياة يجلب الكثير من السعادة. وتأكدي من التواجد مع من يسعدكِ ويعطيكِ شحنات من الإيجابية والراحة.

 

قضاء وقت أكبر في الطبيعة

تُغيّر الطبيعة كثيراً في الإنسان، فهي يمكن أن تحوّل حياته على أكثر من صعيد. فهي مصدر للإيجابية والراحة. 

 

تخصيص وقت لنفسك

ستشعرين بتغييرات ملحوظة عندما تخصصين وقتاً أكبر لنفسك كل أسبوع مثلاً. فعلى سبيل المثال، يمكنكِ القيام بجلسة تدليك أو مشاهدة فيلم جميل أو القيام بنشاط معيّن مثل ركوب الخيل.... 

إنّ القيام بالأشياء المحببة يجعل الشخص يشعر بالسعادة ويعيد شحن طاقته من دون شك.

 

إقرئي أيضاً:

كمراهقة كيف يمكنني إيقاف التنمّر بحقي؟ 

scroll load icon