كيف اصير واثقه من نفسي عبر خطوات بسيطة

كيف اصير واثقه من نفسي عبر خطوات بسيطة

كيف اصير واثقه من نفسي وأقوى من قبل

 

كيف اصير واثقه من نفسي ؟ سؤال تطرحه على نفسها كل إمرأة. وأنا أتساءل يومياً كيف اصير واثقه من نفسي وأتخطّى مخاوفي من أجل أن أتطوّر وأصبح شخصاً أفضل.

الثقة بالنفس من الأساسيات التي تحتاجين إليها من أجل تطوير شخصيتك وتحقيق أهدافك. فالحياة ليست سهلة وتتطلّب الكثير من المحاولات والخضّات من أجل الوصول إلى مبتغانا.

ولأنني كنت أتساءل دائماً كيف اصير واثقه من نفسي نهائياً، استطعت التوصّل إلى بعض الطرق التي ساعدتني على تعزيز ثقتي بنفسي وسأطلعك عليها اليوم لتتّبعيها أنت بنفسك وتصبحي شخصاً أقوى.

 

فكّري بإيجابية

 

عندما أقول لك أن التفكير الإيجابي هو مفتاح نجاحك في الحياة، فأنا فعلاً أنصحك بتغيير طريقة تفكيرك ولا أقوم بمحاضرتك عن الإيجابيات. من المهم أن تصبحي شخصاً متفائلاً وأن تبعدي عن نفسك الأفكار السلبية، فذلك يساعدك أكثر على التخطيط لأهدافك وأحلامك. فإذا كنت دائمة التشاؤم لن تتمكّني أبداً من تطوير ذاتك وتعزيز ثقتك بنفسك. 

 

ركّزي على لغة الجسد

 

حسناً من المهم أن تعرفي أن لغة الجسد تؤثّر كثيراً على شخصيتك وانعاكسها للآخرين. كوني دائماً مبتسمة فالإبتسامة أوّلاً تمنحك شعوراً بالراحة ويمكنك أن تعكسي ذلك للآخرين أيضاً. وعندما تتحدّثين مع الغير ركّزي على أهمية التواصل بالعينين فذلك يظهر للشخص الذي أمامك أنّك واثقة بنفسك وذلك يساعدك أيضاً على التركيز أكثر مع ما يقوله لك.

 

ومهما كنت خجولة أو متوترة، حاولي ألا تظهري شعورك للآخرين واستعيني بيديك أثناء التحدّث لإبراز تفاعلك. هذه الخطوات البسيطة يمكنها فعلاً أن تشعرك بالتحسّن، وكلّما اعتمدتها ستزداد ثقتك بنفسك وستشعرين غيرك أنّك شخص واثق بنفسه.

 

واجهي مخاوفك

 

أعلم أنه من الصعب عليك أن تقومي بشيء يخيفك أو يرهبك، ولكن صدّقيني إذا ساعدت نفسك على مواجهة مخاوفك ستتمكّنين من تخطّي قلّة الثقة بالنفس. فمثلاً إذا كنت تخافين من التحدّث أمام حشد كبير من الناس، حاولي أن تجبري نفسك على التواجد بمواقف مماثلة ومع الوقت ستتخطّين هذا الخوف. فكّري بأكثر شيء يخيفك وفكّري بتداعياته، فإذا فكّرت جيّداً ستجدين أنه ليس بالأمر الخطير وما من داعٍ لهذا الخوف.

 

فكّري أنّك لست وحدك تتساءلين

 

نعم لست وحدك تتساءلين كيف اصير واثقه من نفسي لأن الجميع يعانون ولو قليلاً من قلّة الثقة بالنفس وهذا أمر طبيعي. يجب أن تفكّري أن كل الناس يشعرون أحياناً بأن ثقتهم بنفسهم قد تزعزت قليلاً، وذلك يدفعهم إلى العمل أكثر على تطوير أنفسهم. وكذلك الأمر بالنسبة إليك.

 

فكّري بالأسباب التي تشعرك بقلّة الثقة بالنفس

 

إذا كنت تشعرين بانعدام الثقة بالنفس، فيجب أن تفكّري بالأسباب التي دفعتك لتشعري بهذا الشعور. ابحثي عن الأسباب واعملي على إيجاد حلّ لها أو تقبّلها من أجل أن تصبحي شخصاً أقوى.

 

عزّزي حياتك الإجتماعية

 

لكي تقوّي شخصيتك وتزيدي ثقتك بنفسك، من الضروري أن تعزّزي حياتك الإجتماعي عبر التواجد مع الكثير من الأشخاص والأصدقاء لتوسيع دائرة المعارف وتحسين مهارات التواصل لديك.

 

فكّري كل الإنجازات التي حقّقتها

 

في كل مرّة تشعرين فيها أن ثقتك بنفسك قد تزعزت، فكّري بكل الإنجازات التي حققتها حتى لو كانت بسيطة سواءً على الصعيد المهني أو الدراسي أو الإجتماعي أو العائلي. هذه الطريقة ستذكّرك أنّك شخص قادر على تحقيق الكثير من الأمور المهمة والأساسية.

 

قدّمي المساعدة للآخرين

 

لا تترددي أبداً بمساعدة الآخرين سواءً من الناحية المعنوية أو المادية، بغضّ النظر على الطريقة. فبمجرّد أن تقدّمي العون لغيرك ستشعرين أنّك شخصاً أفضل وستحصلين على راحة نفسية أكبر.

scroll load icon